«بكم نفتخر» لقاء يتجدد

في كل عام، ومن خلال مبادرة «بكم نفتخر»، تحتفي أسرة هيئة الصحة بدبي بثلة جديدة من الذين أثروا القطاع الصحي بدعمهم وخبرتهم وجهودهم، إلى جانب نخبة من المتألقين والمبدعين والمتميزين، وأولئك الذين لم يدخروا وقتاً ولا جهداً ولا فكراً في سبيل تطوير الأداء، وفي سبيل خدمة المجتمع وأفراده، وتحقيق رضا جمهور المتعاملين وسعادتهم.

والهدف الأساس هو تقدير جهود الموظفين المتعلقة بتطوير العمل، ورفع روح الولاء المؤسسي، وتشجيع العمل الجماعي، وتشجيع ومكافأة الإنجازات الرائدة على جميع المستويات بالهيئة (الموظفين وفرق العمل) وخلق التنافس الإيجابي في ما بينهم.

أما المستهدفون فهم جميع موظفي هيئة الصحة في جميع الوحدات التنظيمية، والمؤسسات والقطاعات والإدارات.

لقد نجحت المبادرة بالفعل خلال الدورتين الماضيتين في تحقيق أهدافها المعتمدة، أما ما نتطلع إليه دائماً هو تحقيق المزيد من النجاح، لكل فرد من أسرتنا، أسرة هيئة الصحة بدبي، فكل نجاح يصب في خدمة الهيئة وأهدافها وما تعمل عليه من أجل الوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة.

إن ما نأمله ونتطلع إ ليه هو مواصلة الجهود، حتى تكون مؤسستنا دائماً في الطليعة، وفي صدارة ركب التقدم الذي تشهده دولتنا، دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدينتنا، مدينة دبي، وحتى نكون المؤسسة الصحية الأفضل عالمياً بما تزخر به من كفاءات وخبرات بشرية نقدرها ونعتز بها، ونعمل على تهيئة بيئة العمل من أجلها ومن أجل أن تكون محفزة على الإبداع وحاضنة للأفكار المبتكرة والخلاقة التي تعزز جهود التطوير، وتصب – كما قلنا – في مصلحة المجتمع وخدمة المرضى على وجه التحديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات