«صحة دبي» في تواصل دائم

غانم لوتاه

في كل عام ومع حلول شهر رمضان المبارك، تحرص هيئة الصحة بدبي على تبني تنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات الخاصة بالشهر الكريم، وذلك لاستثمار أيامه المباركة في تعزيز أواصر أفراد أسرتها من قيادات الهيئة ومسؤوليها وجميع العاملين فيها، إلى جانب دعم تواصلها وتعاونها القائم مع مؤسسات المجتمع وأفراده، وشركائها الاستراتيجيين.

وفي العام الجاري، وبشكل مبكر أعدت الهيئة أجندتها الرمضانية الخاصة التي اشتملت على: لقاء موسع بين قيادات هيئة الصحة بدبي والمسؤولين فيها، يستهدف المزيد من التشاور والتباحث والتأكيد على أهمية روح الفريق الواحد التي تتسم بها الهيئة، يصاحبه اللقاء المتجدد مع مسؤولي ومندوبي وسائل الإعلام وقيادات «صحة دبي»، والذي تحرص عليه الهيئة سنوياً لتقدير رجال الإعلام ومنسقي التواصل في إدارة صحة دبي ومستشفياتها ومراكزها وعياداتها الطبية، وفتح حوار بين الحضور وقيادات الهيئة، والذي يغلب عليه دائماً طابع الشفافية والموضوعية.

وتتميز أجندة الهيئة هذا العام بالمشاركة الفعّالة في بطولة «ناس» الرياضية، حيث تتخذ الهيئة من موقع البطولة منصة خاصة لها تضم العديد من الأنشطة الرياضية والمسابقات التي تستهدف الجمهور بشكل عام وموظفي صحة دبي على وجه الخصوص، إضافة إلى العيادات الطبية والتواجد الطبي المكثف للهيئة لخدمة جمهور البطولة وجميع المشاركين فيها، وتقديم الدعم الطبي اللازم عند الحاجة وفي أي ظروف طارئة.

وتمتد الأجندة بفاعلية نوعية توليها هيئة الصحة بدبي جل اهتمامها سنوياً، وهي فاعلية «ملتقى الأسرة»، الذي يستثمره مركز ملتقى الأسرة التابع للهيئة، لتعزيز عمليات دمج كبار السن في المجتمع، وتوفير مجالات متنوعة للترفيه والترويح عنهم.

وفي إطار الأجندة نفسها، تكثف هيئة الصحة بدبي أنشطتها الإنسانية والخيرية، وذلك من خلال توفير المير الرمضاني للأسر المعوزة، إلى جانب وجبات الطعام «إفطار صائم»، وغير ذلك من الأعمال الإنسانية الأخرى من صرف الأدوية وغيرها من الخدمات الطبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات