طريقة مبتكرة لعلاج «المياه الزرقاء» في العين

توصل فريق بحثي من مركز جون فان جيست لإصلاح الدماغ بجامعة كامبريدج البريطانية، إلى إمكانية استخدام علاج جيني لتجديد الألياف العصبية التالفة في العين، وذلك في اكتشاف نوعي، يمكن أن يساعد في تطوير علاجات جديدة لمرض الجلوكوما (المياه الزرقاء)، وهو أحد الأسباب الرئيسة للإصابة بالعمى في جميع أنحاء العالم.

وبحسب مجلة Nature Communications العلمية، فإن الألياف العصبية في الجهاز العصبي المركزي لدى البالغين لا تتجدد بشكل طبيعي بعد تعرضها للإصابة والمرض؛ ما يعني أن الضرر غالباً لا يمكن إصلاحه.

وكانت دراسات سابقة خلصت خلال العقد الماضي، إلى إمكانية تحفيز الخلايا العصبية التالفة على النمو مجدداً.

وفي الدراسة الجديدة، اختبر الفريق البحثي بجامعة كامبريدج، مدى فاعلية الجين المسؤول عن إنتاج بروتين في الجسم يعرف باسم Protrudin البروترودين، في تحفيز تجدد الخلايا العصبية، وحمايتها من التلف بعد الإصابة.

واستخدم الباحثون شبكية كاملة من عين فأر، تم زراعتها في طبق زرع الخلايا في المختبر، حيث عادة ما يموت نحو نصف الخلايا العصبية لشبكية العين في غضون ثلاثة أيام من إزالة الشبكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات