علاج مطوّر لالتهاب المفاصل الحاد

طوّر باحثون عقاراً جديداً لالتهاب المفاصل الروماتويدي الشديد، يسهم في خفض الأعراض الحادة للمرض، وفق ما كشفت دراسة سريرية أمريكية.

وقالت الباحثة المشاركة الدكتورة أيلين بانجان، وهي المدير الطبي التنفيذي لعيادة تطوير علم المناعة في شيكاغو: إن مرضى التهاب المفاصل الذين عولجوا رينوفاك كان لديهم انخفاض أكبر بكثير في أعراضهم ونشاطهم المرضي مقارنة بالأشخاص الذين عولجوا بعقار قياسي مضاد للروماتيزم.

الدواء، الذي تم تسويقه تحت الاسم التجاري رينوفاك، ساعد أيضاً ضعف عدد المرضى الذين يدخلون في فترة شديدة من التهاب المفاصل الروماتويدي، وفقاً لتقرير نُشر هذا الشهر في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية.

خيارات

وقالت بانجان متحدثة عن العقار الجديد: «أظهر عقارنا الجديد تفوقاً على أحد خيارات العلاج القياسية الحالية في العيادة للمرضى الذين يصعب علاجهم». «من المهم للأطباء أن يكون لديهم خيارات علاجية متعددة، بما في ذلك الأدوية ذات آليات العمل المختلفة، للمساعدة في تزويد المرضى بالعلاج المناسب لهم».

وقد حصل رينوفاك على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي المعتدل إلى الشديد بجرعات محدودة.

وهدفت هذه التجربة السريرية التي استمرت 24 أسبوعاً إلى تقييم فاعلية دواء رينوفاك في مساعدة مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي الذين فشل علاجهم التقليدي.

تم تجنيد أكثر من 600 مريض للخضوع للدراسة. كانوا جميعاً يعانون من تورم أو ألم في المفاصل. وقد تم علاج نصفهم باستخدام دواء رينوفاك، وعولج النصف الآخر باستخدام العلاج التقليدي.

نتائج

وأفاد الباحثون بأن حوالي 30 % من المرضى الذين عولجوا بالعقار الجديد دخلوا في حالة راحة، مقارنة بحوالي 13 % من المرضى الذين تناولوا العلاج التقليدي. وأظهرت النتائج أن شخصاً واحداً من الأشخاص الذين تناولوا عقار رينوفاك عانى من سكتة دماغية غير مميتة أثناء التجربة، وكانت هناك أيضاً حالة واحدة من تجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي لدى الأشخاص الذين تناولوا الدواء.

وأكد الباحثون أنهم بصدد إجراء المزيد من التجارب، لاعتماد الدواء رسمياً وتجنّب تأثيراته الجانبية التي قد تكون خطيرة على حياة المرضى، وفق ما نقل موقع «يو بي آي» الإلكتروني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات