الحبوب المنومة قد تساعد على إصلاح تلف الدماغ

يمكن لدواء الزولبيديم، وهو مهدئ من فئة عقاقير إيميدازوبيريدين، استعادة وظيفة الدماغ التالف، في بعض الحالات.

ويعد الدواء الأكثر شيوعاً لمساعدة الناس على النوم بشكل أسرع.

وبحسب العلماء فإن 5% إلى 6% من مرضى تلف الدماغ تتحسن حالتهم الصحية بشكل طفيف، إذ يستعيدون قدرتهم على الكلام، ويقل لديهم تواتر التشنجات العضلية، ويواجهون صعوبة أقل في الحركة.

تحدث وحركة

ولكن في بعض الحالات النادرة يمكن للحبوب أن تعيد المرضى إلى حالتهم شبه الطبيعية، ما يسمح لهم بالتحدث والحركة كما كانوا من قبل.

وتكمن المشكلة في أن هذه الآثار الإيجابية تختفي بمجرد زوال مفعول الدواء، ولم يكتشف العلماء بعد سبب تفاعل بعض المرضى الذين يعانون من تلفٍ في الدماغ بهذه الطريقة مع الزولبيديم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات