إجازة أول دواء مصنّع بطابعة ثلاثية الأبعاد

أعطت الوكالة الأمريكية للأغذية والأدوية (إف دي إيه) موافقتها على أول دواء مصنّع بواسطة طابعات ثلاثية الأبعاد، على ما أعلنت مختبرات «إبريسيا فارماسوتيكلز» التي تنتج هذه العقاقير القابلة للتذويب المستخدمة في معالجة نوبات الصرع.

وأوضحت هذه المختبرات التي تتخذ مقراً لها في ولاية أوهايو الأمريكية، على موقعها الإلكتروني، أن نظامها للطبع بالأبعاد الثلاثية قادر على إنتاج جرعات تصل إلى ألف ميليغرام لكل عقار.

وأكدت المتحدثة باسم الـ«إف دي إيه» ساندي والش في رسالة إلكترونية لوكالة فرانس برس أن هذا الدواء هو الأول المنتج عبر طابعة ثلاثية الأبعاد الذي يحظى بموافقة الوكالة الأمريكية على طرحه في الأسواق، كما أوضحت أن هذا العلاج واسمه «سبريتام» (ليفيتيراسيتام) مطروح في الأسواق منذ سنوات عدة عبر أشكال أخرى لمعالجة الصرع.

وتعتزم شركة «إبريسيا» غير المدرجة في البورصة توزيع علاج «سبريتام» في الربع الأول من العام المقبل.

ووافقت وكالة «إف دي إيه» على طرح مواد طبية، بينها أطراف اصطناعية مصنعة بتقنية الطباعة بالأبعاد الثلاثية.

كذلك أشارت «إبريسيا»، في بيانها، إلى عزمها تطوير أدوية أخرى بالاستعانة بتكنولوجيا الطباعة بالأبعاد الثلاثية، خلال السنوات القليلة المقبلة.

ويستعين الطب بشكل متزايد بالطباعة الثلاثية الأبعاد لإنتاج حشوات طبية على القياس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات