طوال القامة أقل عُرضة لخطر السكري

توصل باحثون ألمان إلى أن كل 10 سم إضافية في الطول تقلل خطر الإصابة بالسكري لدى الرجل بنسبة 41%، ولدى المرأة بنسبة 33%. واقترح فريق البحث تفسيراً لهذه العلاقة العكسية بين القامة ومرض السكري بأن الطول يقلل من تراكم الدهون في المنطقة الوسطى من الجسم، وخاصة حول الكبد.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة «ديابيتولوجيا» المتخصصة في مرض السكري، واعتمدت على بيانات عدة دراسات أوروبية تجاوز عدد المشاركين فيها 50 ألف شخص من فئات عُمرية مختلفة. وأجريت الدراسة بواسطة «المركز الألماني لأبحاث السكري» ضمن مجموعة استقصاءات عن الأمراض المزمنة والسرطان في أوروبا. ووجدت أن زيادة طوال القامة بمقدار 10 سم يقلل خطر الإصابة بالسكري لدى من لديهم وزن زائد أو بدانة من الرجال بمقدار 36%، والنساء بمقدار 30%.

ولاحظ فريق البحث أن طول القامة يرتبط بزيادة حساسية خلايا الجسم للأنسولين، وأن زيادة الدهون حول الكبد تؤدي دوراً مؤثراً في زيادة الالتهابات.

ودعت نتائج الدراسة إلى الاهتمام بالتغذية أثناء الحمل وخلال فترة الطفولة، إلى جانب النشاط الرياضي لينمو الطول عند أقصى حد ممكن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات