بروتين فيه خلل يسبب الإصابة بأمراض العضلة القلبية

اكتشف علماء تركيبَ بروتين مهماً قد يكون لخلل فيه دور في الإصابة بأمراض العضلة القلبية، وذلك بعد 8 سنوات من البحث.

وقال الباحثون إنهم يعرفون الآن السبب وراء قيام أي خلل في بروتين ألفا أكتينين بالتسبب بالإصابة باعتلال عضلة القلب، حسب «بي بي سي». وقد يؤدي هذا الاكتشاف إلى الارتقاء بعملية الكشف عن هذا المرض، إضافة إلى إسهامه في ابتكار علاجات لأمراض أخرى قد يتسبب بها الخلل الذي قد يصيب البروتين المذكور. واستغرق البحث زهاء 8 سنوات.

وظيفة

يذكر أنه في العضلات المخططة (وهي العضلات الإرادية إضافة إلى عضلة القلب، وهي العضلة المخططة اللاإرادية الوحيدة في الجسم) يقوم بروتين ألفا أكتينين بوظيفة ضمان وجود مسافات متساوية بين طبقات الألياف العضلية وعلى مسافات طويلة.

وقام الباحثون في بريطانيا وروسيا والنرويج والنمسا، بعد أن تعرفوا على التركيب الطبيعي للبروتين المذكور، بدراسة النتائج المترتبة على أي خلل قد يصيبه.

وبرهنوا على أنه عندما يصاب البروتين بخلل لم تكتسب العضلات القلبية التي زرعت في المختبر التركيب المخطط الضروري للتقلص والانبساط.

وكانت البحوث الجينية قد كشفت في الأشهر الأخيرة وجود عدد من الطفرات الجينية التي تصيب بروتين ألفا أكتينين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات