تطوير علاج للعقم عند الرجال باستخدام الخلايا الجذعية

نجح علماء صينيون في إيجاد علاج للعقم عند الرجال باستخدام الخلايا الجذعية.. فوفقاً لما نشره موقع «إن تي في» الإخباري الألماني أخيراً، تمكن الفريق الطبي من تحويل الخلايا الجذعية الموجودة في جلد فئران إلى حيوانات منوية، بعد إضافة مزيج من الهرمونات والمواد الكيميائية وخلايا طبيعية موجودة في الخصية إلى الخلايا الجذعية الجنينية.

من جانبها، قالت مديرة الأبحاث، ياهو شا، من جامعة نانجينغ، إن الحيوانات المنوية المخلقة نجحت في تخصيب بويضات إناث الفئران وأثمرت إنجاب أجنة جديدة بصحة سليمة، فمن خلال الاستعانة بخلايا جذعية للقوارض تم إنتاج الخلايا التناسلية بحيث تصبح مشابهة لتلك التي تشكل السائل المنوي، وبعد ذلك تم حقن السائل في البويضة التي أنتجت أجنة، وتم زرعها بدورها في أنثى الفئران. وقد أدى ذلك إلى ولادة فئران طبيعية.

وبدوره، كشف شتيفان شلات، الباحث في مركز الطب التناسلي بجامعة مونستر الألمانية، أن مكمن الفرق في التجارب الأخيرة، هو أنها استطاعت أن توجد بيئة شبيهة بالخصيتين، مما ساعدها على بلوغ نتائج مشجعة. ولا يستبعد شلات أن تساعد التقنية في معالجة البشر من العقم، لكن الأمر يتوقف على مدى نجاح التجربة على الحيوانات، بحسب قوله.

ووفقاً للمجلة الطبية، فإن نسبة العقم قد تصيب نحو 15 في المائة من البشر. وترجع المشكلة للرجل في ثلث هذه الحالات، وذلك بسبب خلل في السائل المنوي بالخصيتين.

ومن المقرر أن يبدأ الباحثون التجارب على الإنسان قريباً بغرض إنتاج حيوانات منوية باستخدام التقنية ذاتها لدى البشر في مراحل مستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات