قرص أسبرين في اليوم قد يغني عن طبيب القولون

أظهرت دراسة دنماركية جديدة أن الحرص على تناول قرص أسبرين من الجرعات الصغيرة، أو قرصين في اليوم، على مدى خمس سنوات قلص مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

وتشير الدراسة الدنماركية الجديدة إلى أن أخذ جرعة صغيرة من الأسبرين بشكل دائم على مدى خمس سنوات على الأقل قلص فيما يبدو خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 27 في المئة. وكتب الباحثون في دورية «حوليات الطب الباطني» أنه على العكس من ذلك فإن تناول الأسبرين بشكل غير مستمر لم يغير من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

جرعات

ونقلت وكالة «رويترز» عن الدكتور سورين فريس من المركز الدنماركي لأبحاث جمعية السرطان في كوبنهاغن: «ما لم يؤخذ الأسبرين بجرعات صغيرة مستمرة لن تتحقق حماية تذكر من سرطان القولون».

ويطلق على الأسبرين من الجرعات الصغيرة اسم «الأسبرين الصغير» لأن جرعته تتراوح بين 75 و81 مليغراماً ويعطى لمرضى القلب والشرايين، وذلك لتمييزه عن الأسبرين الكبير العادي المستخدم لعلاج الآلام والحمى الذي تكون جرعته 300 إلى 325 مليغراماً، في مختلف البلدان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات