تحديد جنس الوليد بعد شهرين من الحمل

قال باحثون برازيليون إن النساء الحوامل بمقدورهن الآن تحديد جنس الوليد مبكراً، وبعد مرور شهرين من الحمل، بوخزة إبرة ونقطة من الدم. وتنتظر الحوامل عادة حتى منتصف فترة الحمل للتعرف على جنس الجنين بالفحص بالموجات فوق الصوتية. وحديثاً أصبح بإمكانهن التعرف على ذلك في الثلث الأول من الحمل بعد تطوير اختبار للتعرف على الأجنة المصابين بمرض داون، عند الحصول على عينات من الدم بسعة 20 ملليلتراً من الدم على التعرف على الحمض النووي «دي إن إيه» للجنين المتسرب إلى دم الأم. أما الآن فقد نجح غوستافو بارا الباحث في «مختبرات سابين»، وهي شركة برازيلية لتشخيص الأمراض، في تطوير طريقة أسهل للفحص، إذ أظهر أن نقطة دم واحدة تكفي لتحديد جنس الجنين. وفي دراسة له على 100 حامل وجد فريق غوستافو أن نقطة دم واحدة كافية لرصد جنس الجنين بدقة 100% بعد فترة 8 أسابيع من بداية الحمل وفقاً لما ذكرته مجلة «نيو ساينتست» العلمية البريطانية.

تعليقات

تعليقات