ابتلاع الأطفال القطع المعدنية يتطلب تدخلاً عاجلاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال أطباء قسم الطوارئ في مستشفى راشد إن ابتلاع الأطفال عُملات معدنية يعد من الحوادث الشائعة، وأكدو أن 80 إلى 90 % من الحالات تخرج فيها العُملة المعدنية مع البراز خلال يوم أو اثنين، ولكن في كل الأحوال عندما يبتلع الطفل شيئاً ينبغي طلب الطوارئ حتى لو لم تظهر عليه علامات غير عادية.

ويمكن استخراج العُملة بواسطة القسطرة، أو المنظار، وفي بعض الحالات تكون الجراحة مطلوبة.

وينصح الأطباء في حالة ابتلاع الطفل عُملة معدنية مراقبة البراز للتحقق من خروجها، وتفيد بعض التقارير الطبية أنه في 40 % من الحالات لا يرى الآباء العُملة بعدما تخرج، وأنه كلما كان الطفل كبيراً كان خروج العُملة أكثر سهولة خلال أقل من 16 ساعة بغض النظر عن حجمها.

طرق

ولكن قد تعلق العُملة بعد ابتلاعها في المريء، أو المعدة، أو الأمعاء، وفي هذه الحالة يمكن استخراجها بطرق مختلفة.

وبين الأطباء أنه إذا علقت العُملة داخل موضع ما بالجسم ستظهر علامات على ذلك، ومن العلامات القيء، وألم الصدر والبطن إذا كانت عالقة في المريء أو المعدة، وأما إذا علقت على جدار الأمعاء فقد تؤذي جدار الأمعاء، ومن علامات وجودها في ذلك الجزء وجود صوت غريب عند إخراج البراز أو وجود نزيف معه.

نصائح

ومن المهم أن يلجأ الآباء إلى الطوارئ، وألا تتم محاولة إخراج العُملة بالإصبع لأن ذلك سيضر الطفل أكثر، وأوضح الأطباء أنه عند حدوث حادثة ابتلاع العملة المعدنية، أو الشك في حدوثها، لا ينبغي الانتظار وإنما طلب الطوارئ على الفور، وإجراء الفحص بالأشعة السينية «إكس» لمعرفة مكان العملة، واتباع التعليمات الطبية.

طباعة Email