مي الدوسري مديرة مركز الابتكار الصحي في الهيئة:

«صحة دبي» ترسّخ الابتكار لرعاية طبية مستدامة

يستهدف «مركز الابتكار الصحي»، الذي أسسته هيئة الصحة بدبي، في العام 2018، تعزيز جودة الحياة، وجاء متوافقاً في برامجه وحزمة مبادراته وأهدافه، مع التوجهات العامة للدولة واستراتيجية الابتكار الوطنية، والتطلعات المستقبلية لمدينة دبي، وما تتبناه الهيئة من خطط وبرامج لإحداث التحولات المطلوبة في هذا الاتجاه.

ويعد «مركز الابتكار الصحي» ساحة مفتوحة ومهيأة للعصف الذهني وتبادل الأفكار المبتكرة والتجارب الناجحة، كما يعد منصة متكاملة التجهيزات للقاءات العلماء والخبراء والمبتكرين وصناع القرار والمخططين والأكاديميين والطلبة الموهوبين، من داخل الدولة وخارجها، ودعماً لعمل المركز وتفعيل دوره، شكلت الهيئة (مجلس الابتكار الصحي)، كما اعتمدت في الوقت نفسه استراتيجية الابتكار (2018 – 2021)، وبموجب هذه الاستراتيجية فإن الابتكار يمثل ركيزة أساسية في رسالة وقيم الهيئة لتحقيق رؤيتها نحو مجتمع أكثر صحة وسعادة.

هذا ما أوضحته ميّ الدوسري مديرة مركز الابتكار الصحي في هيئة الصحة بدبي، في مقدمة حوارنا معها، مؤكدة أن المركز، جاء تأسيساً على الخطوات المهمة التي قطعتها هيئة الصحة بدبي خلال السنوات القليلة الماضية، على طريق الابتكار، ومجمل المشروعات التي نفذتها، ومجموعة التقنيات المتصلة بالحلول الذكية والذكاء الاصطناعي، وتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وغيرها من الوسائل والتجهيزات الأكثر تطوراً، التي استحوذت عليها الهيئة، وتم توظيفها وتسخيرها في خدمة المرضى، وتالياً نص الحوار:

توجهات

مع وجود مركز للابتكار واستراتيجية ومجلس متخصص، هل ترون أن توجهات هيئة الصحة بدبي واضحة في هذا الشأن؟

نعم، توجهات الهيئة واضحة بالنسبة لما يخص التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، وأهداف دبي الاستراتيجية في هذا الشأن، وهي مرتبطة وموثقة بمجموعة من المبادرات بالغة الأهمية، ونقصد هنا المبادرات الخاصة بـ (مسرعات دبي المستقبل)،

و( 10X)، وتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وغير ذلك من البرامج والخطط، التي تستهدف تحقيق التوظيف الأمثل للذكاء الاصطناعي في جميع منشآت الهيئة.

خطط

لدى الهيئة العديد من المشروعات المرتبطة بالتحولات الذكية، فماذا يعني وجود مركز متخصص للابتكار؟

هناك العديد من المشروعات والخطط والبرامج، التي تستهدف اقتناء أفضل التقنيات والحلول الذكية، وكانت هناك حاجة فعلية لتأسيس «مركز الابتكار الصحي»، وهذا ما رأته الهيئة لتقديم نموذج مميز للرعاية الصحية المستدامة، وذلك من خلال تبني وتضمين الابتكار في جميع مكونات منظومتها الصحية، وتطبيق أسس ومعايير الالتزام والمساءلة في إطار مبتكر لحوكمة القطاع الصحي.

كيف ترون (مجلس الابتكار الصحي)، هل جاء تعزيزاً للمركز، ودعماً للتحولات؟

من دون شك نعم، لقد جاء تشكيل (مجلس الابتكار) لضمان ورعاية تحول الهيئة إلى مؤسسة مبتكرة تتبنى الابتكار في جميع مكونات نظام الرعاية الصحية في الهيئة وعلى مستوى إمارة دبي، إلى جانب حوكمة وتوحيد ومواءمة مبادرات وأنشطة الابتكار في «صحة دبي»، بما يتوافق مع التوجهات العامة للإمارة من الناحية الاستراتيجية، إضافة إلى ضمان نشر وترسيخ ثقافة روح الابتكار في الهيئة ودعم نظم العمل والنماذج التشغيلية المطبقة.

ركيزة

ذكرتم في مقدمة حديثكم، أن الهيئة اعتمدت استراتيجية الابتكار (2018 – 2021)، لتعزيز جودة الحياة والوصول إلى مستقبل صحة أفضل، هل من توضيح؟

بموجب هذه الاستراتيجية فإن الابتكار يمثل ركيزة أساسية في رسالة وقيم الهيئة لتحقيق رؤيتها نحو مجتمع أكثر صحة وسعادة. ورؤية هيئة الصحة بدبي هنا هي جعل دبي وجهة رائدة للرعاية الصحية من خلال تبني نماذج الرعاية المبتكرة والمتكاملة وتعزيز المشاركة المجتمعية. أما رسالة الهيئة فهي: إرساء منظومة للإبداع والابتكار تعنى بإنتاج الأفكار وتحويلها إلى واقع ملموس لتقديم خدمات رعاية صحية مستدامة وذات قيمة من خلال تضافر جهود جميع الشركاء والمعنيين.

اعتماد استراتيجية للابتكار.. تمثل خطوة بالغة الأهمية.. هل من شرح حول إعدادها وصياغتها؟

سبق إعداد وبناء استراتيجية الابتكار وصياغتها، جهودا كبيرة ارتكزت في البداية على تحليل 5 دراسات لتقييم الوضع الداخلي ومن ثم استخلاص فرص التحسين، إلى جانب تحليل 10 دراسات خارجية خاصة بالابتكار في المجال الطبي، وإجراء مواءمة مع 5 استراتيجيات وخطط متخصصة، بالإضافة إلى المقارنات المعيارية، التي تعلقت بعدد من الدوائر الحكومية. كما تم تنظيم عدد من جلسات العصف الذهني والاجتماعات للمسؤولين والمختصين في الهيئة والشركاء الاستراتيجيين.

في الوقت نفسه اعتمدت الهيئة في صياغة استراتيجية الابتكار على مجموعة من المدخلات، والمتمثلة في معايير: الاستراتيجية الوطنية للابتكار، واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، وبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وبرنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، ومركز نموذج دبي، ودبي 10X.

مبادرة

بالعودة إلى مركز الابتكار.. ما الجديد لديكم؟

أطلقنا قبل أيام قليلة (مبادرة حديث الصحة): وهي تعنى بتعزيز ثقافة الابتكار ونشر مفاهيمه من خلال دعوة نخبة من المتحدثين والخبراء لمناقشة الموضوعات والقضايا الحيوية والمستجدات العالمية والرؤى المستقبلية حول الابتكار، بالإضافة إلى الموضوعات المتصلة بالتجارب الناجحة والخبرات والابتكارات في مختلف المجالات.

في الوقت نفسه تحرك المركز نحو بناء الشراكات وتوثيق العلاقات وفتح مجالات التعاون مع المراكز المتخصصة وحاضنات الابتكار منها، In5 التابعة لتيكوم، وفاين تيك هايف بالإضافة إلى لقاء الشركات الناشئة التابعة لهذه الحاضنات للاطلاع على التقنيات التي تم تطويرها، وآخر المستجدات العالمية.

قام المركز أيضاً بزيارات عدة لمؤسسات حكومية، منها: وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب-دبي، واستهدفت الزيارات عقد المقارنات المعيارية المتصلة بأفضل الممارسات في مجال الابتكار واستشراف المستقبل.

لم يتوقف الأمر عن هذا الحد، حيث قام المركز أيضاً بزيارات ميدانية إلى الجامعات والمدارس لاكتشاف الموهوبين والمبدعين، وحث الطلبة على الابتكار، ومن ثم استقطاب أصحاب القدرات الفائقة، للمشاركة في أعمال تطوير القطاع الصحي في دبي، من خلال الأفكار والحلول المبتكرة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن (مركز الابتكار الصحي)، تم تصميمه ليكون بيئة حاضنة ومحفزة للشباب والطلبة على الإبداع، على جانب بناء القدرات.

2018

يعمل مركز الابتكار الصحي، الذي أسسته «صحة دبي»، في العام 2018، على تعزيز جودة الحياة

2021

شكّلت الهيئة مجلساً متخصصاً واعتمدت استراتيجية (2018 – 2021) دعماً لمركز الابتكار الصحي

10

ترتبط توجّهات الهيئة بشأن التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي بمبادرات (مسرعات دبي المستقبل) و(10X)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات