خالد لوتاه رئيس مجلس شباب الهيئة:

200 % زيادة المتطوعين في «شباب صحة دبي»

تمكن مجلس شباب هيئة الصحة بدبي، من تعزيز مجموعة من القيم المجتمعية التي يتسم بها مجتمع الإمارات، ومنها قيمة (العمل التطوعي)، كما أسهم المجلس وفي وقت وجيز بشكل ملحوظ في التنمية المجتمعية، التي تمثلت في مجموعة من الخدمات الاجتماعية والطبية، التي أنجزها بالتعاون مع شركاء الهيئة الاستراتيجيين من المؤسسات والهيئات والجمعيات ذات العلاقة، إلى جانب نجاحات المجلس في التمثيل المشرف للدولة بشكل عام وإمارة دبي وهيئة الصحة بدبي على وجه التحديد، في مختلف المنتديات والمؤتمرات الإقليمية والدولية التي كان له فيها حضور قوي، وفق ما قاله الدكتور خالد لوتاه رئيس مجلس شباب هيئة الصحة بدبي، في مقدمة هذا الحوار، وتالياً نصه:

ما هي الرؤية والأهداف التي يعمل عليها المجلس حتى تتضح لنا توجهاته ونطاق وحجم ممارساته وأنشطته وفعالياته؟

رؤية المجلس ترتكز في تمكين الشباب وتفعيل دورهم في القطاع الصحي في إمارة دبي تماشياً مع رؤية الدولة وخطة إمارة دبي 2012 واستراتيجية الهيئة (2016/2021). أما الأهداف فهي ثلاثة، تشتمل على: تفعيل دور الشباب وتعزيز مشاركتهم في الأنشطة والفعاليات الصحية والتوعوية والمجتمعية ذات صلة باهتمامات الشباب، توفير بيئة حاضنة ومستثمرة لطاقات الشباب في هيئة الصحة بدبي، وتنظيم ودعم وتنسيق البرامج الشبابية المحلية والاتحادية في إطار التوجه العام لدولة الإمارات العربية المتحدة.

مهام

هل لنا أن نتعرف إلى مهام مجلس الشباب؟

للمجلس مهام عديدة يعمل على تنفيذها على قدر عال من المسؤولية، وفي مقدمة هذه المهام، إعداد خطط وبرامج تهدف إلى الاستفادة من قدرات وإمكانيات الشباب العاملين في الهيئة، والتواصل والتنسيق مع مجلس الإمارات للشباب ومجالس الشباب بالمؤسسات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة لتطبيق الأجندة الوطنية للشباب، والاطلاع على أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال تفعيل دور قطاع الشباب وحصرها واتخاذ اللازم نحو اختيار ما يتوافق منها مع طبيعة الهيئة.

إلى جانب ذلك يعمل المجلس على توثيق علاقة وتواصل الشباب بالإدارة العليا في هيئة الصحة بدبي، كما يشرف المجلس في الوقت نفسه على تنفيذ المبادرات والبرامج الخاصة بالشباب في الهيئة، ويقوم كذلك بحصر جميع التحديات وأية معوقات من المحتمل أن تؤثر في عمل الشباب في الهيئة وعمل المجلس، مع اقتراح الحلول المناسبة للحد منها وتفاديها.

قبل أيام قليلة ودعنا شهر رمضان الكريم، لكن وبعد مضي الشهر، وفي ضوء هدفكم.. هدف: تفعيل دور الشباب وتعزيز مشاركتهم في الأنشطة والفعاليات الصحية والتوعوية والمجتمعية ذات صلة باهتمامات الشباب، ماذا قدم المجلس في هذا الشهر الكريم؟

في العام الماضي، وبالتزامن مع «عام زايد»، تم تنظيم مبادرة العيادات المتنقلة والفحوصات المجانية (سحورهم علينا - 2018) بالتعاون مع مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع وأكثر من 10 جهات حكومية وخاصة، منها (إسعاف دبي، و شرطة دبي، ودائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف، مجلس دبي للشباب)...أكثر من 60 متطوعاً من هيئة الصحة، 700 فحص مجاني، 281 فحصاً عاماً، 210 فحوصات أسنان، 231 فحص عيون في العيادة الجلدية 48 فحصاً في عيادات الجلدية، 28 متبرعاً بالدم.

وفي شهر رمضان من العام الجاري، نفذ المجلس البرنامج نفسه الذي قام به في العام الماضي، إضافة إلى توسيع نطاق التعاون مع مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع، كما تم دعم الشراكات بين المجالس الشبابية المؤسسية.

وما أود الإشارة إليه هنا هو، أنه ومنذ أن تسلم مجلس الشباب ملف التطوع الخاص بهيئة الصحة بدبي ارتفعت نسبة المتطوعين بنسبة 200% عن العام الماضي، ومن خلال العيادات الطبية المتنقلة التي قام بها المجلس ارتفع عدد الفحوصات بنسبة 100%.

ورش تدريبية

وما الذي تم إنجازه في ضوء الهدف الذي يتبناه المجلس والخاص بــ: توفير بيئة حاضنة ومستثمرة لطاقات الشباب في هيئة الصحة بدبي؟

تم تنظيم ورش عمل تدريبية للشباب لـ (الأطباء المقيمين) وتنظيم مختبر للتدريب الجراحي 2019، على جانب فتح المزيد من قنوات التواصل بين شباب الهيئة ومجلس الشباب ورفع الاقتراحات والمبادرات، وإلى جانب اللقاءات المباشرة، تم تفعيل كل أدوات التواصل من البريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي.

في الوقت نفسه نعمل الآن على صياغة اتفاقية تعاون مع مؤسسات خيرية تهدف إلى توفير بيئة حاضنة لطاقات الشباب الإيجابية، وتأسيس جمعية الإمارات للأطباء المقيمين في دولة الإمارات (تمت الموافقة على التأسيس من قبل جمعية الإمارات للأطباء)، وجار العمل على تشكيل الجمعية الآن.

لماذا تم نقل ملف التطوع الخاص بالهيئة إلى مجلس الشباب؟

الهدف الأول منح المجلس فرصة لأداء أدوار جديدة مهمة تعزز من ثقته في نفسه وفي قدرات أعضائه، ومن ثم أصبح المجلس أمام هدف جديد، وهو زرع وغرس ثقافة التطوع في أوساط الموظفين، حتى يكون العمل التطوعي هو أسلوب الحياة وهو الجزء الأصيل المهم من الممارسات اليومية ومن القيم التي يتميز بها مجتمعنا، ومنذ أن تم نقل ملف التطوع لمجلس شباب الهيئة، ارتفعت أعمال التطوع بنسبة تفوق الـ 120 %.

ونحن نعمل الآن على منصة إلكترونية للتطوع والتي ستساهم في: تسهيل عملية التسجيل (مما سيزيد أعداد المتطوعين) وحصر أعدادهم، وتحفيز الموظف على التطوع، وسهولة الاطلاع على المبادرات وعرضها من قبل القطاعات المختلفة في الهيئة.

حلقات

حدثنا عن الحلقات الشبابية التي تم تنظيمها وما حققته من أهداف؟

تم تنظيم 3 حلقات نقاشية في ملتقى واحد خلال عام 2018، بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، ومشاركة أكثر من 70 شاباً وشابة، وقد هدفت الحلقات إلى تعزيز قيمة التطوع في نفوس الشباب، ودعم الابتكار في مجال الطب، وتعزيز استراتيجية التعليم الطبي، التي تتبنى هيئة الصحة بدبي تنفيذها.

وفي منتدى دبي الصحي الذي عقد مطلع العام الجاري، تم استضافة حلقة نقاشية رفيعة المستوى تحت عنوان ( 100 موجه) وهي من تنظيم وزارة الشباب، وكان ضيف الحلقة هو معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وكانت الحلقة ثرية وهادفة، وقد لاقت إشادة واسعة من الشباب، ولاسيما أن معالي القطامي ركز فيها على مجموعة القيم المستخلصة من تجارب ومواقف وحياة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، ومجموعة من وصايا سموه العشر.

دعم

تنظيم ودعم وتنسيق البرامج الشبابية المحلية والاتحادية في إطار التوجه العام لدولة الإمارات العربية المتحدة، هذا يمثل الهدف الثالث للمجلس.. فماذا قدمتم لتحقيق هذا الهدف؟

تم تنظيم مجموعة من ورش العمل بالاشتراك مع وزارة الشباب والمجالس الشبابية المحلية لرفع تحديات المجالس الشبابية إلى المؤسسة الاتحادية للشباب وإيجاد الحلول المناسبة لها، إلى جانب العمل على مشاريع مشتركة بين المجالس الشبابية المحلية والمؤسسية.

نعمل أيضاً على مشروع استراتيجية الصحة النفسية للشباب بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، ونحن الآن في مرحلة إعداد الدراسة المبدئية لهذه الاستراتيجية.

هناك كذلك المشاركة في القمم العالمية للشباب (أول قمة عالمية للشباب في المملكة المتحدة - 2019)، وما يتضمن ذلك من التحدث عن دور وأهمية الصحة النفسية للمبتعثين في الخارج، بحضور عدد كبير من الوزراء والمسؤولين والمختصين والمجالس الشبابية.

في الوقت نفسه تم إشراك الشباب في الفعاليات الحكومية، وقد اشترك بالفعل 15 من الأطباء الشباب في فعالية ند الشبا.

أجندة

ماذا يحمل مجلس شباب هيئة الصحة بدبي من أهداف في أجندة 2019؟

في العام الجاري تحمل الأجندة مجموعة مهمة من الأهداف، يمكن إيجازها في:

Ⅶ تفعيل جمعية الإمارات للأطباء المقيمين.

Ⅶ العمل على مشروع تبادل خبرات الأطباء المقيمين مع الدول الخليجية.

Ⅶ العمل على مبادرات تتماشى مع عام التسامح.

Ⅶ تنظيم دورات تدريبية متنوعة للإداريين.

إلى جانب دعم التوجه والفكر الابتكاري من خلال إعداد مختبرات ابتكار شبابية تتناول أفكاراً متنوعة، منها الصحة النفسية للشباب، واستخدام مخرجات هذه المختبرات للعمل على مشاريع مستقبلية تهم شباب الهيئة وشباب الدولة.

ومن بين الأعمال المهمة للمجلس في الفترة القادمة إن شاء الله، تنظيم المختبر الجراحي، ويتوقع أن يتم ذلك في يوليو المقبل، ضمن الأعمال والمشروعات المستقبلية للمجلس.

تشكيل المجلس

يتشكل مجلس شباب هيئة الصحة بدبي، إلى جانب رئيس المجلس الدكتور خالد لوتاه، من:

د.عايدة عمارة - نائب رئيس المجلس

د. يوسف الزرعوني

د. احمد الريس

د. احمد محمد طيب

د. وفاء بن فاضل

د. سعيد بن حسين

د. هند العلي

د. لطيفة المرزوقي

د. دينا العجماني

منال المرزوقي - المالية

سارة البلوشي - الموارد البشرية

أسماء شاهين - التسويق والإعلام

أسماء الحوسني - تقنية المعلومات

إيمان علي النابودة - علاج طبيعي

سهام السعدي - التمريض

د. ابراهيم فريدون اديبي

د. مهرة السويدي

2012

ترتكز رؤية مجلس شباب «صحة دبي» على تمكين الشباب تماشياً مع رؤية الدولة وخطة دبي 2012

03

تم تنظيم 3 حلقات نقاشية خلال 2018 وهدفت إلى تعزيز التطوع لدى الشباب ودعم الابتكار في الطب

2019

تتضمن أجندة 2019 لمجلس شباب الهيئة تفعيل جمعية الإمارات للأطباء المقيمين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات