اعتماد مستشفى حتا صديقاً للطفولة للمرة الثانية

جددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» للمرة الثانية على التوالي، اعتماد مستشفى حتا التابع لهيئة الصحة بدبي، مستشفى صديقاً للطفولة.

وكان مستشفى حتا قد حصل على هذا الاعتماد للمرة الأولى قبل ثلاثة أعوام، وبعد التحقق الذي تم من قبل فريق مختص تابع لليونيسيف، جددت المنظمة الأممية اعتمادها، بعد اطمئنان فريق التقييم من توفر مستويات عالية الجودة للخدمات الطبية، التي يقدمها مستشفى حتا لضمان رعاية صحية فائقة المستوى للطفل، وعناية متكاملة لجميع مراحل نموه، بداية من فترة الحمل لدى الأم، وتباعاً لمراحله العمرية الأعلى.

في ضوء ذلك شارك معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إدارة مستشفى حتا والعاملين فيها والطاقم الطبي المختص برعاية الأطفال، ابتهاجهم بتجديد الاعتماد، مثمناً معاليه جهود الدكتور سيف البدواوي المدير التنفيذي للمستشفى، والفريق المعاون له وحرص الجميع على تحقيق الريادة للمستشفى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات