المشي السريع الذي يعادل 100 خطوة في الدقيقة الأفضل صحياً

8000 خطوة يومياً تخفض نسبة الوفيات 50%

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الدكتور بشار عمر الأفندي، رئيس قسم الغدد الصم في مستشفى توام، إحدى منشآت شركة «صحة»، وأستاذ في كلية الطب بجامعة الإمارات: إن الدراسات أثبتت علاقة الرياضة مع تقوية المناعة، وبين أن الدراسات المنشورة في موقع المكتبة الوطنية للطب الأميركية تنصح بالمشي اليومي نحو 7000 - 10000 خطوة للبالغين، و12000 خطوة للصغار، وتؤكد الدراسات أن 8000 خطوة يومياً تخفض نسبة الوفيات بنحو 50%، مقارنة بالمشي 4000 خطوة، مشيراً إلى أن معظم الناس يكتفون بالمشي نحو 3500 خطوة يومياً فقط، وهذا غير كافي، وأن قلة المشي، وعدم الالتزام بالنصائح الغذائية يسهم في زيادة السمنة وأمراض القلب والسرطان.

وأوضح الدكتور بشار الأفندي: أن للمشي فوائد كبيرة على كبار السن وذلك لتجنب الخمول وضرورة المشي متوسط السرعة، لمدة نصف ساعة يومياً وعلى مدار 5 أيام في الأسبوع، وتتراوح عدد الخطوات اليومية لكبار السن الأصحاء في الدول المتقدمة بين 1600 و5800 خطوة، وينصح بالمتوسط أن تتراوح عدد الخطوات لكبار السن بين 3000 -10000 خطوة يومياً.

وأشار إلى أن هذه الدراسات تؤكد أن كل 1000 خطوة يمشيها كبار السن «فوق سن 65» زيادة عن 3000 خطوة، تقلل من إحتمال حدوث مرض السكري بما يعادل 6-13%. إضافة إلى ذلك، يتفق الخبراء على أن المشي السريع المتواصل، أو متوسط السرعة الذي يعادل حوالي 100 خطوة في الدقيقة هما الأفضل صحياً.

ونصح الدكتور بشار الأفندي باتباع أسلوب حياة صحي وتبديل بعض العادات للمحافظة على المشي، مثل الامتناع عن استعمال المصاعد، والحركة خلال فترات الإستراحة، وإيقاف السيارات بعيداً عن المكان المقصود، ومحاولة المشي إلى العمل أو لزيارة الأقارب والأصدقاء، وتجنب الجلوس الطويل، والمشي المنتظم.

طباعة Email