00
إكسبو 2020 دبي اليوم

علامات مبكرة تحذر من الإصابة بالخرف

ت + ت - الحجم الطبيعي

الخرف هو مرض تتضرر فيه الوظائف الادراكية (القدرة على التفكير) والعقلية (الوظائف العاطفية والسلوكية) ويمس وبشكل تدريجي بالذاكرة، وبالقدرة على التفكير، بالالمام من حيث الزمان والمكان، وبالقدرة على تشخيص الأشخاص والأشياء. 

وفي هذا الصدد حذر سيميون غولوشيكين، أستاذ العلوم البيولوجية من العلامات المبكرة للخرف.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن غولوشيكين قوله : "يمكن أن يكون النسيان، بالإضافة إلى مجموعة من الإعاقات الإدراكية الخفيفة، مثل عدم القدرة على التركيز والتخطيط وانخفاض مستوى التفكير المجرد. في الوقت الحالي هناك نقاش مفاده أن ضعف السمع يمكن أن يكون عارضا لمرض ألزهايمر".

وأكد غولوشيكين أن أسباب الخرف يمكن أن تكون الاضطرابات العصبية التنكسية وإصابات الرأس وعدوى معينة واضطرابات التمثيل الغذائي ونقص فيتامينات معينة.

 وأضاف: "إن مرض الزهايمر وتصلب الشرايين الدماغي هما أكثر الأسباب شيوعاً لهذه المتلازمة".

الأطباء اليوم لا يعرفون طرقًا فعالة لعلاج الخرف. لذلك من الضروري البدء في إيقافه في الوقت المناسب".
ووفقًا له، فإن تعلم اللغات الأجنبية والتواصل النشط سيساعدان في تقليل مخاطر الإصابة بالخرف.

كما توصي منظمة الصحة العالمية بالحفاظ على مستوى معتدل من النشاط البدني، وتدريب المهارات المعرفية بانتظام من خلال الألعاب والهوايات التي تتطلب مشاركة مكثفة للذاكرة ومنطق التفكير.

وأضاف غولوشيكين: "هناك توصيات لاستخدام المكملات الغذائية المختلفة، لكن فعاليتها ومدى ملاءمتها لا يزالان قيد المناقشة في المجتمع العلمي".

طباعة Email