00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كيف يخدع التوتر النفسي أجهزة قياس ضغط الدم؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد طبيب مصري أن تشخيص ارتفاع ضغط الدم أمر صعب للغاية وأن القراءة الواحدة للفحص لا يُعتد بها.

وأوضح الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، أن الضغط النفسي والتوتر قد يترجمان في أجهزة التحليل والقياس بارتفاع ضغط الدم، مشيراً إلى أنه ربما لا يكون الشخص يعاني ارتفاع الضغط في الحقيقة.

وقال موافي، خلال برنامجه «ربي زدني علماً» الذي أذاعته أمس قناة «صدى البلد»، إن ارتفاع الضغط مرض شائع، لافتاً إلى أن نحو 25% إلى 30% من سكان العالم مصابون به.

وأضاف أنه في إنجلترا يوجد شخص من كل 4 أشخاص يعاني ارتفاع الضغط، مبيناً أنه في بعض محافظات مصر كل 3 مواطنين يسيرون في الشوارع بينهم واحد مصاب بمرض الضغط.

ودعا إلى ضرورة قياس ضغط الدم خلال فترات وأوقات مختلفة، للتأكد من إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم من عدمه، أو أن الأمر مجرد ضغوط نفسية وسيعود مؤشر الضغط لطبيعته بعد زوالها.

وذكر أن هناك مرضى يرتفع ضغطهم بمجرد رؤية الطبيب كنوع من التوتر، لكنهم لا يعانون مرض ضغط الدم.

وكشف أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، أن الأبحاث توصلت إلى أن معدل الضغط الطبيعي هو 120/ 80 لكن المعدل المثالي أقل من ذلك مثل 110/ 70، مضيفا أن ارتفاع الضغط الذي يصل إلى 140/ 90 يمكن علاجه.

طباعة Email