قلب التفاح لخسارة الوزن وصحة الأمعاء

إن كنت من محبي التفاح فلا بد أن تعرف أن القلب ببذوره وقشوره مفتاح الصحة، فلا تقم برميه بعد اليوم.

ففي دراسة نشرت عام 2019 في مجلة «فرونتييرز إن مايكروبيولوجي» وأوردها موقع «فيرست فور وومين»، تبين أن الكثير من البكتيريا المفيدة الموجودة في التفاح والضرورية لصحة الأمعاء إنما تتولد من ذلك الجزء من التفاح الذي غالباً ما يعتبر من الفضلات، وليس بالضرورة من التفاحة نفسها.

ويعتبر التفاح بذاته إضافة جيدة لأي نوع من الأنظمة الصحية، فهو يحتوي على الألياف المفيدة لمسار الهضم، والتحكم بالوزن، والحفاظ على توازن السكر في الدم.

ومع أن تناول القلب بشكل مستمر قد يكون مضراً للصحة، إلا أن الدراسة أشارت إلى إمكانية صنع خل التفاح من تلك البقايا بإضافة بعض السكر والماء لها وتركها تتخمر مع الوقت. ويذكر أن مزج ملعقتي طعام من الخل في ماء ساخن وتناولهما قبل الطعام يسدّ الشهية ويمنع الانتفاخ. أما رشه على الشعر فيحارب القشرة.

طباعة Email