طفرة جينية تُسبب الاكتئاب والإجهاض

كشف علماء أستراليون طفرة جينية في واحدة من كل ثلاث نساء، يمكن أن تسبب الاكتئاب ومشكلات في القناة الهضمية، ومشكلات في الحمل، إضافة إلى العيوب الخلقية، والإجهاض.

وحسب العلماء، فإن الطفرة جين يمنع الجسم من امتصاص حمض الفوليك بشكل صحيح، ويمنع التمثيل الغذائي لبعض الهرمونات، ويحول دون إزالة السموم من الكبد، مع احتمال ظهور مشكلات نفسية مثل القلق والاكتئاب.

ويقول العلماء، إن الطفرة قد تسبب عيوباً خلقية في الجنين أثناء الحمل لعجز جسم المرأة عن التمثيل الغذائي لحمض الفوليك.

من جهتها، قالت المتخصصة في التغذية ستيسي تيرنر، المشاركة في الدراسة، والتي أصيبت بالطفرة الجينية، إن تأخر اكتشاف الأم للطفرة، وتغيير نظامها الغذائي ونمط حياتها، قد يسبب مشكلات في الإنجاب.

وأضافت ستيسي، إن تجربتها كانت مريرة بسبب هذه الطفرة، وأنها عانت من القلق والاكتئاب، والتوتر وسرعة الغضب، ومشكلات في الجهاز الهضمي، وسهولة الإصابة بنزلات البرد، والفيروسات، إضافة إلى ضعف المناعة الذاتية.

ونصحت ستيسي النساء بالاختبارات لكشف طفرة MTHFR للعلاج بتناول المكملات الغذائية لمدة تصل إلى 6 أشهر، والفاكهة والخضروات العضوية الخالية من المبيدات، والأسماك، ولحوم الحيوانات العاشبة، فضلاً عن الأفوكادو، والزيتون، والحمص، والمكسرات، والبذور، حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

طباعة Email