فقدان الشم والتذوق المرتبط بـ«كورونا» قد يستمر حتى 5 أشهر

أظهرت نتائج أولية لدراسة جديدة أن فقدان حاسة الشم والتذوق يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى خمسة أشهر بعد الإصابة بكورونا.

ومن المقرر أن تقدم النتائج النهائية للدراسة، في أبريل القادم، في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب.

ويشير يوهانس فراسنيلي، من جامعة كيبيك في تروا ريفيير (كندا) وأحد معدي هذه الدراسة، إلى أنه على الرغم من أن كورونا مرض جديد، فإن الأبحاث السابقة قد وجدت بالفعل أن العديد من المصابين يفقدون حاستي الشم والتذوق في مراحله الأولى.

وأوضح في بيان صحفي صادر عن الأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب أن الهدف من هذا البحث الجديد هو ملاحظة المدة التي يستمر فيها فقدان حاستي الشم والتذوق، ومدى خطورته.

وقد شارك في البحث 813 من العاملين في مجال الصحة الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

طباعة Email