نظام غذائي لتجنب إجهاد الكليتين

قد يوصي طبيبك باتباع نظام غذائي خاص، باعتباره جزءاً من علاج مرض الكلى المزمن، للمساعدة في دعم الكليتين، وللحد من المجهود الذي يجب عليهما بذله. اطلب من طبيبك إحالة إلى اختصاصي تغذية، يمكنه تحليل نظامك الغذائي الحالي، واقتراح طرق لنظامك الغذائي دون إجهاد كليتيك.

حسب وضعك، ووفقاً لوظائف الكلى لديك وصحتك العامة، قد يوصي اختصاصي التغذية الخاص بك بالآتي:

• تجنب المنتجات التي تحتوي على الملح. خفض كمية الصوديوم الذي تأكله كل يوم، عن طريق تجنب المنتجات التي تحتوي على الملح، بما في ذلك العديد من الأغذية سهلة التحضير، مثل وجبات العشاء المجمدة والحساء المعلبة والأطعمة السريعة. وتشمل الأغذية الأخرى التي تحتوي على الملح الأغذية الخفيفة المالحة والخضراوات المعلبة واللحوم والجبن المصنعة.

• اختر الأغذية التي تحتوي على بوتاسيوم أقل. قد يوصي اختصاصي التغذية الخاص بك، أن تختار الأغذية التي تحتوي على بوتاسيوم أقل في كل وجبة. وتشمل الأغذية عالية البوتاسيوم، الموز والبرتقال والبطاطس والسبانخ والطماطم. ومن أمثلة الأغذية منخفضة البوتاسيوم، التفاح والملفوف (الكُرنب) والجزر والفاصوليا الخضراء والعنب والفراولة. يجب أن تكون على دراية بأن العديد من بدائل الملح تحتوي على البوتاسيوم، لذلك عليك عموماً تجنبها، إذا كان لديك الفشل الكلوي.

• قم بالحد من كمية البروتين الذي تأكله. سيقدر اختصاصي التغذية الخاص بك، عدد الغرامات المناسبة لك من البروتين الذي تحتاجه كل يوم، وسيقدم توصيات على أساس هذه الكمية. وتشمل الأغذية الغنية بالبروتين، اللحوم الخالية من الدهون والبيض والحليب والجبن والفول. وتشمل الأطعمة منخفضة البروتين، الخضار والفواكه والخبز والحبوب.

التأقلم والدعم

قد يكون تلقي خبر بالإصابة بمرض كلوي مزمن، أمراً مقلقاً. ربما يقلقك ما يعنيه تشخيصك بالنسبة لصحتك في المستقبل. لمساعدتك في التعايش مع مشاعرك، جرّب ما يلي:

• تواصل مع أشخاص آخرين مصابين بمرض الكلى. بعض الأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة، يفهمون ما تشعر به، ويمكنهم توفير دعم لا مثيل له. اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم في منطقتك.

• حافظ على روتينك المعتاد إذا أمكن. حاول أن تحافظ على روتينك المعتاد، عن طريق ممارسة الأنشطة التي تستمع بها، والاستمرار في العمل، إذا كانت حالتك تسمح. هذا قد يساعدك على التعامل مع مشاعر الحزن أو الخسارة التي قد تواجهها بعد التشخيص.

• حافظ على نشاطك معظم أيام الأسبوع. بمساعدة نصائح طبيبك، خصص 30 دقيقة على الأقل من النشاط البدني معظم أيام الأسبوع. هذا يمكن أن يساعدك على التعامل مع الإرهاق والضغط النفسي.

• تحدث مع شخص تثق به. قد يكون التعايش مع أمراض الكلى المزمنة مجهداً، وربما يساعدك في التحدث عن مشاعرك. قد يكون لديك مستمع جيد ضمن أصدقائك، أو أحد أفراد العائلة. أو قد تجد أنه من المفيد التحدث مع زعيم روحي أو شخص آخر تثق به. اطلب من طبيبك إحالتك إلى اختصاصي اجتماعي أو مستشار.

طباعة Email