التغيرات السلوكية لدى المسنين تشير لإصابتهم بالخرف

أكد المركز الاتحادي للتوعية الصحية، أن التغيرات السلوكية لدى المسنين، مثل بعض السلوكيات الشائنة وتعدي حدود اللياقة والعصبية الزائدة والعدوانية واللامبالاة، تشير إلى إصابتهم بالخرف الجبهي الصدغي، والذي يحدث بسبب تلف الخلايا العصبية للفص الجبهي الصدغي للدماغ.

وأوضح المركز، وفق وكالة «د ب أ»، أن الإصابة بهذا المرض عادة ما تبدأ في سن مبكرة عن مرض الزهايمر؛ حيث إنه غالباً ما يتم الإصابة بهذا المرض قبل بلوغ سن الستين.

وتشمل الأعراض الأخرى للخرف الجبهي الصدغي مشاكل النطق واللغة (عدم معرفة معاني الكلمات وصعوبة تسمية الأشياء والحديث المتردد والمختصر) واضطرابات الحركة (الترنح والرعاش والتصلب وتقلصات العضلات).

وفي حال ملاحظة هذه الأعراض ينبغي استشارة أخصائي طب شيخوخة في أقرب وقت ممكن. وفي الوقت الحالي ليس هناك علاج شامل لهذه الحالة، ولكن هناك علاجات من شأنها أن تساعد على تخفيف الأعراض.

وبشكل عام، ينبغي وضع روتين يومي واضح المعالم لكبار السن، متضمناً بعض الأنشطة البسيطة.

طباعة Email