كورة.. و«كورونا»

يتعاون الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، مع منظمة الصحة العالمية في الترويج للقاحات «كوفيد 19»، وتشجيع الناس في العالم على مواصلة ممارسة تدابير الصحة العامة اليومية المنقذة للأرواح من أجل منع انتشار فيروس كورونا وحماية الصحة.

وقال جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا، خلال مؤتمر عبر الفيديو، عقده مؤخراً: «لا بد لنا جميعاً أن نؤدي دورنا في المعركة ضد فيروس كورونا».

وأضاف رئيس الفيفا: «من المهم ألا ننسى إعطاء الأولوية للصحة. ولا يمكننا القضاء على التهديد الذي يمثله مرض «كوفيد 19» إلا إذا اتّبعنا نصائح المهنيين الطبيين، وأدعو الجميع إلى اتباع هذه الخطوات في حياتهم اليومية. فهذه النصائح تحمينا وتحمي أحباءنا والذين من حولنا على السواء».

بدوره، شكر الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الفيفا واللاعبين على مساهمتهم في إذكاء الوعي بالتدخلات المنقذة للأرواح التي يمكن لجميع الناس اتباعها، وبأهمية تكثيف الدعم العالمي لمبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة «كوفيد 19» للإسراع في استحداث اللقاحات والعلاجات والاختبارات للحد من الحالات المرضية الوخيمة والوفيات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

ومن شأن التعاون الجديد بين الفيفا والمنظمة أن يوسّع نطاق الرسائل المنقذة للأرواح ليشمل جمهوراً عريضاً على الصعيد العالمي، من خلال سلسلة من مقاطع الفيديو الترويجية التي يبثّها الفيفا. والتي يكرر فيها العديد من قادة الأندية، الخطوات الرئيسية التي يلزم على الجميع اتباعها للتصدي لفيروس كورونا والقضاء عليه، بالتركيز على اليدين والوجه والتباعد الجسدي وارتداء الكمامة وفتح النوافذ.

هيئة التحرير

طباعة Email
تعليقات

تعليقات