ثورة طبية.. جل خاص يسمح للأطباء ببناء العظام قبل الجراحة بدقائق

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يتيح ابتكار جديد للعلماء طباعة عظام بشرية ثلاثية الأبعاد من الخلايا الحية للفرد، ولأول مرة، تتم العملية في درجة حرارة الغرفة.

وقام فريق من جامعة نيو ساوث ويلز الأسترالية في سيدني بإنشاء هلام أو جل يحتوي على خلايا عظام حية للمريض ممزوجة في محلول فوسفات الكالسيوم، وهي معادن ضرورية لتكوين العظام والحفاظ عليها.

باستخدام تقنية تُعرف باسم الطباعة الحيوية السيراميكية متعددة الاتجاهات (COBICS)، تتم طباعة الجل ثلاثي الأبعاد مباشرة في تجويف عظام المريض بدلاً من أن يضطر الجراحون إلى إزالة قطعة من مكان مختلف في جسمه.

ثم تتصلب المادة في غضون دقائق من تعرضها لسوائل الجسم وتتحول إلى بلورات نانوية عظمية متشابكة ميكانيكيًا.

الطباعة ثلاثية الأبعاد لهياكل العظام ليست بالأمر الجديد، لكن طريقة جامعة نيو ساوث ويلز - سيدني تسمح بإجراء العملية في درجة حرارة الغرفة لأول مرة، وفق "ديلي ميل".

وهذا يعني أنه يمكن تكوين العظام على الفور داخل غرفة طبية، إلى جانب استخدام الخلايا الحية للمريض.

وقالت الدكتورة إيمان روحاني من كلية الكيمياء بجامعة نيو ساوث ويلز: "هذه التقنية الفريدة يمكنها إنتاج هياكل تحاكي الأنسجة العظمية عن كثب.. يمكن استخدامها في التطبيقات السريرية حيث يوجد طلب كبير لإصلاح عيوب العظام في الموقع مثل تلك الناجمة عن الصدمات أو السرطان أو حيث يتم استئصال جزء كبير من الأنسجة."

قبل هذا الاكتشاف، كان على الأطباء إزالة جزء من مكان مختلف في الجسم إذا احتاج المريض إلى قطعة من العظام.

ولم تكن الطباعة ثلاثية الأبعاد متاحة إلا في المختبرات حيث يتم تصنيع الهياكل باستخدام أفران عالية الحرارة ومواد كيميائية سامة.

 

كلمات دالة:
  • عظام،
  • الطباعة ثلاثية الأبعاد،
  • ثورة علمية
طباعة Email