علاج جيني يحد من الشيخوخة

طور باحثون علاجاً جينياً مجدداً لبشرة الإنسان لديه القدرة على جعل «الشيخوخة ظاهرة قابلة للعكس».

وأوضح العالم الرئيسي، في هذا المشروع البروفيسور كوانغ هيون تشو، حول هذا الاختراق المذهل أن العلماء في المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا اكتشفوا طريقة لجعل خلايا الجلد «تنمو أكثر شباباً». ويزعمون أن التقنية الأصلية يمكن استخدامها «لعكس عملية الشيخوخة والوقاية من الأمراض المرتبطة بالشيخوخة وإطالة العمر الافتراضي».

وقال البروفيسور هيون تشو، إن رؤية الجلد المتجدد في المختبر كان «مثيراً»، وأضاف أن التقنية المكتشفة حديثاً «لا تنطبق فقط على جلد الإنسان ولكن أيضاً على الجسد كله».

ووصف البروفيسور تشو أسلوبه المطوَّر حديثاً بأنه «يفتح الباب لجيل جديد ينظر إلى الشيخوخة على أنها ظاهرة بيولوجية قابلة للعكس». وهو يعتمد على استخدام التثبيط الكيميائي والتداخل الجيني «لإيقاف» الجزيء الذي يجعل الخلايا تتقدم في العمر.

طباعة Email