00
إكسبو 2020 دبي اليوم

40 نافورة تسقي زوار إكسبو

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كرم الضيافة إحدى السمات الاجتماعية في دولة الإمارات قديماً وحديثاً ويمتد الآن بتوفير نوافير سبيل للشرب بين أروقة المعرض الدولي إكسبو 2020 دبي، الذي يسعى لإحياء الاحتفاء بالمياه باعتبارها مورداً مشتركاً للإنسانية، مع دمجها بالموضوعات الفرعية لإكسبو دبي المتمثلة في الفرص والتنقل والاستدامة.

وجسد معرض إكسبو من خلال توفيره تلك الحلة المبتكرة بين أروقته والتي تحاكي التقاليد القديمة، المسؤولية الجماعية، والتضامن مع أفراد المجتمع والإنسانية، فضلاً عن تجسيد عنصر التراث متجذراً بالثقافة العربية.

وثبت إكسبو نوافير مياه الشرب «سبيل»، بواقع 40 نافورة مائية جذابة تحاكي في تصاميمها أكثر من نموذج كصندوق بريد وأخرى تشبه العالم الطبيعي المزهر، وتمثل نوافير سبيل المبتكرة تفسيرات فنية معاصرة لنافورة الشرب الإماراتية التقليدية، التي تُعرف بالسبيل، وتجسّد أيضاً تراث الدولة وروح الضيافة والتسامح والكرم فيها.

وتحث نوافير «سبيل» ملايين الزوار على استكشاف تقليد مشاركة الإماراتيين مياههم مع المحتاجين عبر نوافير الشرب العامة، وهو تقليد عريق يعود لقرون مضت.

ومن شأن هذه النوافير أن تترك أثراً دائماً في إطار إرث إكسبو الدولي، الذي سيبقى بعد أن يغلق إكسبو أبوابه ضمن دستركت 2020، المدينة المستقبلية المتمحورة حول الإنسان.

وكان إكسبو بالتعاون مع مؤسسة «فن جميل»، بدأ في سبتمبر عام 2019، بدعوة مفتوحة لتقديم المقترحات بخصوص مسابقة سبيل 2020 وأشرفت على مسابقة التصميم، التي استقطبت أكثر من 100 مقترح، لجنة تحكيم معروفة عالمياً، اختارت تصميمَين تعاونيَّين أحدهما للاستوديو الإبداعي الكائن في دولة الإمارات «أركيتكتشر + أذر ثينغز» والآخر لفريق التصميم المكون من فيصل الملك وعلياء بن عمير.

نُفذ التصميمان، اللذان أُطلق عليهما «نبع في الحديقة» و«ناهل» على التوالي، ويعرفان معاً باسم النوافير المميزة، بإجمالي 37 نافورة مياه شرب في أنحاء المساحات العامة لإكسبو 2020.

يجمع تصميم «نبع في الحديقة» بين مواد متينة ونباتات متنوعة بما يسلط الضوء على هدف إكسبو 2020 دبي في أن يمثل النسخة الأكثر استدامة في تاريخ إكسبو الدولي، بينما يضم «ناهل» زخارف تصور اتصال البشر والطبيعة والتقنية في تناغم، مجسداً الموضوعات الفرعية لإكسبو، وهي الفرص والتنقل والاستدامة.

طباعة Email