00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بهجة الإقبال

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حسن التنظيم وسلاسة التنقل والوصول إلى موقع الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»، والالتزام التام بتطبيق الإجراءات الاحترازية دون الحاجة للانتظار أو التسبب في ازدحام، مشاهد وانطباعات إيجابية رسمت البهجة وأثرت تجربة ورحلة الزوار الذين يتوافدون على المعرض، بانسيابية، وأشادوا بالتنظيم الاستثنائي لإدارة الحدث بصورة فاقت توقعاتهم، والحرص الكبير الذي لمسوه من المنظمين والقائمين على المعرض، وعنايتهم بأدق التفاصيل، والتي جعلت من زيارتهم الأولى تبقى في الذاكرة.

نقل مجاني

عبد الله قبرصلي من لبنان، الذي يزور دولة الإمارات لأول مرة، دائماً ما يسمع عن تنظيم دبي للمعارض المختلفة والفعاليات العالمية، لذلك لم يكن متفاجئاً بحسن التنظيم الذي شاهده في المعرض والسلاسة للوصول إليه، ولكن ما لفت انتباهه حقاً توزيع وسائل النقل وتنوعها، وسهولة الوصول لها في مختلف إمارات الدولة، مشيراً إلى أنه فور وصوله إلى الدولة قصد إمارة عجمان لزيارة أحد أصدقائه ومكث في منزله، ولكنه انتابه القلق في كيفية الوصول إلى موقع «إكسبو» في صباح اليوم التالي، لذلك نهض منذ الصباح الباكر، وعند السؤال عن طريقة الذهاب للمعرض، أرشده أحد الأشخاص بالتوجه إلى محطة الحافلات وسيجد حافلة مجانية تقله إلى وجهته، وفعلاً وجد الحافلة تبعد عنه مسافة 5 دقائق، وبعد أن استقلها وبعد مرور ساعة وجد نفسه في المعرض.

من جهته، قال جاكسونق شن من جمهورية الصين الشعبية: كنت على يقين أن دبي سوف تقدم «إكسبو» مختلفاً عن الآخرين، لذلك حرصت منذ الصباح الباكر على الوصول إلى موقع الحدث، وعلى الرغم من حجم التوقع الذي وضعته في ذهني عن التنظيم والمشاهد عن الأجنحة، إلا أن ما وجدته على أرض الواقع فاق كل توقعاتي، وأشعرني بالسعادة والدهشة في آن واحد، مشيراً إلى أن دبي بشكل خاص ودولة الإمارات عموماً، اكتسبت خبرة في تنظيم المعارض الدولية، لذلك ما نجده اليوم من تسهيلات استثنائية للوصول إلى موقع «إكسبو دبي» والتجول فيه، ليس وليد الصدفة، إنما خلف ذلك إرادة قيادة، وطموح كبير يحق لهم أن يفخروا به.

مدخل المعرض

وفي السياق ذاته، قال بالجي كنيان من الهند، إنه يقيم في الدولة منذ 10 سنوات، وعندما سمع عن فوز دولة الإمارات باستضافة إكسبو، كان متشوقاً للحظة التي سيفتتح فيها الحدث العالمي، لأن دبي دائماً تبهر العالم، مشيراً إلى أنه قصد المعرض باكراً لتفادي الازدحام أو أي إجراءات متوقعة وإثباتات لإبرازها لفحص وتطعيم «كوفيد 19» عند مدخل المعرض، ولكنه تفاجأ بعدد المنظمين وآلية استقبالهم للزوار التي تتم في ثوانٍ معدودة وفق أعلى معايير السلامة، سواء أكان في الجانب التنظيمي أم في ما يتعلق بالإجراءات الاحترازية والتأكد من تذكرة الدخول للموقع، حيث أنهى كل ذلك ووجد نفسه في المعرض حتى قبل بدء فعالياته.

من جانبها، قالت زينب عبد الرحمن من دولة البحرين، إن «إكسبو 2020 دبي» أول حدث عالمي تزوره منذ بدء جائحة كورونا، واندهشت من حسن التنظيم الذي وجدته في المعرض والإرشادات للإجراءات الاحترازية المطبقة، وسلاسة الوصول والتنقل إلى المعرض وبين الأجنحة، لافتة إلى أن القائمين عليه عملوا بجد واجتهاد خلال الفترة الماضية، وهو ما يفسره حرصهم على أدق التفاصيل التي من الممكن أن تغيب عن ذهن أي أحد آخر، لافتة إلى أن «إكسبو دبي» مفخرة حقيقية للخليج والعرب، لما يعكسه من صورة مشرّفة عنهم.

تعهد القائمين

من جهته، قال لوكا فييرا من إيطاليا، إنه كان ينتظر افتتاح معرض «إكسبو 2020 دبي» بفارغ الصبر، وذلك بسبب ما كان يسمعه عن التحضيرات الجارية لهذا الحدث الضخم، وتعهد القائمين على تقديم دورة استثنائية في المعرض، وهو ما وجده حقاً واضحاً على كل التفاصيل المتعلقة بالحدث، فسلاسة الإجراءات رغم الظروف الصعبة التي فرضتها كورونا تشعر الزائر بالارتياح، فالإرشادات التي يجب اتباعها والملصقات واللوحات والخرائط تجدها في كل متر وفي كل اتجاه، كما أن توزيع المعرض وتصاميمه أعجوبة هندسية تسهل التنقل بين الأجنحة وقضاء الوقت الممتع للصغار والكبار.

بدوره، قال مايكل مقوقو من الفلبين، إن القائمين على «إكسبو دبي» يستحقون الشكر على ما يقدمونه من حسن تنظيم وإدارة لما فيه من تسهيلات وأريحية للزوار، فضيوف «إكسبو» لا يجدون أي صعوبات للوصول إلى موقع الحدث العالمي، وعلى الرغم من كثرة المشاركين والزوار الذين يتوافدون، إلا أن هناك تخطيطاً دقيقاً واضحاً في مداخل المعرض ومساحاته يحول دون حدوث أي تكدس في الحركة.

 

طباعة Email