باقٍ 12 يوماً وفرصة الزيارة لن تتكرر

20.000.000 زيارة.. إكسبو دبي يحطم الأرقام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

دخل «إكسبو 2020 دبي» التاريخ من الباب الواسع، بتسجيله 20 مليون زيارة، متحدياً الظروف الصعبة التي أقيم فيها بسبب جائحة «كورونا»، وتداعياتها الاقتصادية والصحية حول العالم، ليقترب من كسر رقم «إكسبو ميلان 2015»، الذي سجل 21.5 مليون زيارة.

 

ومن المتوقع أن يسجل الحدث العالمي رقماً قياسياً جديداً في عدد الزيارات الأسبوعية، بحوالي مليوني زيارة، وسط إقبال كبير من الزوار خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالي، بهدف عدم تفويت الفرصة الأخيرة لزيارة «إكسبو 2020 دبي»، قبل اختتامه في 31 مارس الجاري.

ونجح «إكسبو 2020 دبي»، في جمع 192 دولة في أكبر تجمع عالمي منذ تفشي الجائحة في السنوات الثلاث الأخيرة، ليمنح الأمل للشعوب في إعادة الحياة لوضعها الطبيعي، خاصة على مستوى حركة السياحة والسفر، بما أن ثلث الزوار وصلوا من خارج الدولة.

وبتخطيه 20 مليون زيارة، دخل «إكسبو2020 دبي»، السجل الذهبي لمعارض إكسبو الدولية، وأصبح ضمن قائمة أكبر 15 معرضاً في التاريخ، حيث لا يزال الرقم القياسي مسجلاً لمدينة شنغهاي الصينية في «إكسبو 2010»، والبالغ 73 مليون زيارة، تليها نسخة مدينة أوساكا اليابانية في نسخة 1970، التي سجلت 64.2 مليون زيارة، ثم «إكسبو باريس 1900»، بـ 50.8 مليون زيارة، بينما حققت نسخة «إكسبو مونتريال 1967» 50.3 مليون زيارة.

مرونة

تمكن إكسبو 2020 دبي، من التعامل بمرونة منقطعة النظير، مع التحديات غير المسبوقة، إذ تمكن الحدث الأكبر على الإطلاق، الذي يُقام في العالم العربي والمنطقة، من تنظيم تجارب مميزة واستثنائية، تجمع الثقافة والتعليم والترفيه، فضلاً عن اجتماع 192 دولة في مكان واحد، لاستعراض أفضل ما لديها في كافة المجالات.

ونظَّم إكسبو 2020 دبي، منذ انطلاقه، نحو 32 ألف فعالية، شملت مشاركات لقادة دول، ومشاهير الرياضة، ونجوم الفن، تضاف إلى ما يقدمه الحدث الدولي من عمارة مذهلة، ومنتديات مبتكرة، وأطعمة عالمية، والفعاليات التي تستعرض أحدث الابتكارات، ليضمن بذلك لزواره، تجارب جديدة ومدهشة كل يوم، في أول إكسبو دولي يُقام في المنطقة، وهو ما ساهم في تحقيق إكسبو 2020 دبي لهذا الإنجاز التاريخي، من حيث عدد الزيارات.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي: «عندما بدأنا هذه الرحلة عام 2013، وحتى قبل ذلك، عندما كنا نعمل على ملف الترشح لاستضافة إكسبو 2020 دبي، كان هدفنا ورؤيتنا، الترحيب بالعالم أجمع في دبي والإمارات العربية المتحدة، وتنظيم تجمع عالمي غير مسبوق، يخلُد في الوجدان والعقول».

وأضاف سموه: «لا شك أننا حولنا هذا الحلم إلى حقيقة، ولكن تسجيل إكسبو 2020 دبي لهذا العدد من الزيارات، لهو شهادة حقيقية على كيفية استجابة العالم لجهود دولة الإمارات الدؤوبة والجادة، لتنظيم هذا الحدث الدولي. نحن واثقون أن ملايين الزوار الذين قدموا إلى إكسبو 2020 دبي من كل أرجاء العالم، سيعودون مُحمَّلين بذكريات لا تُنسى، يشاركونها مع عائلاتهم وأصدقائهم، أينما كانوا، ويواصلون العمل المُذهل على ما أطلقناه في إكسبو 2020 دبي».

توحيد العالم

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي: «كان توحيد العالم في ظروف آمنة، في أعقاب تفشي الجائحة، فرصة وتحدياً بالنسبة لنا، وتغمرنا السعادة بأن إكسبو 2020 دبي، حقق هذا الإقبال الجماهيري المبهر».

‎وأضاف معاليه: «اجتمع ملايين الزوار والمشاركون، ليس فقط ليعيشوا تجربة متميزة، بكل ما تحمل الكلمة من معانٍ، وإنما أيضاً للعمل يداً بيد، من أجل إحداث أثر اجتماعي وبيئي إيجابي. أظهر إكسبو 2020 دبي، قدرة ومرونة استثنائيتين، في تحقيق إقبال كبير ومتواصل، في ظل تحديات عالمية متلاحقة. ومع بدء العد التنازلي لإسدال الستار على فعاليات إكسبو 2020 دبي، فإننا نعتز بالجهود الجماعية لكل القائمين على هذا العمل والمشاركين فيه».

واحتفل «إكسبو 2020 دبي»، بهذا الإنجاز التاريخي، بعرض خاص على قبة الوصل، وبمجموعة من الألعاب النارية المُذهلة، مساء أمس.

وكان للزوار من داخل الإمارات، النصيب الأكبر من الزيارات، إذ بلغت نسبتهم حوالي 70 في المئة. وتظهر أحدث الإحصاءات أن الأطفال دون 18 عاماً قد زاروا إكسبو 2020 دبي أكثر من 2.8 مليون مرة، مع ما يقدمه الحدث الدولي من إلهام للجيل القادم من المبتكرين وصناع التغيير.

ولا تزال الفرصة سانحة أمام الراغبين في الاستمتاع بالتجارب التي صنعت قصة نجاح إكسبو 2020 دبي، وذلك مع تنظيم أسبوع المياه في إكسبو 2020 دبي، والذي تمتد فعالياته من 20 إلى 26 مارس، ويتناول أهم السبل التي يمكن أن تمكننا من حماية أثمن مواردنا المتوافرة اليوم من أجل المستقبل، ويعد هذا الأسبوع، الأسبوع العاشر الأخير، ضمن أسابيع الموضوعات العشرة التي ينظمها إكسبو 2020 دبي، في إطار برنامج الإنسان وكوكب الأرض، والتي تهدف إلى استكشاف أفضل الفرص، ومواجهة التحديات الأكثر إلحاحاً، التي تواجهها البشرية.

كما تستمر احتفالات الأيام الوطنية في إكسبو 2020 دبي، حيث ستحتفل مجموعة من الدول حول العالم، بأيامها الوطنية في موقع الحدث الدولي، ومنها باكستان (23 مارس)، وجنوب أفريقيا (28 مارس)، والهند (29 مارس)، يلي ذلك، تنظيم اليوم الفخري للمكتب الدولي للمعارض، بوصفه الجهة المشرفة على معارض إكسبو الدولية، في 30 مارس.

وسيستضيف الحدث الدولي، النسخة الثالثة من سباق الركض في إكسبو 2020 دبي، في 26 مارس، ليُسدل بذلك الستار على هذه السلسلة الرياضية الناجحة بامتياز، كما يستمر برنامج الفعاليات الترفيهية والأنشطة عالية الجودة، في إمتاع الزوار، على مدار الأسبوعين المقبلين.

وفيما يتبقى 11 يوماً فقط قبل إسدال الستار على فعاليات الحدث الدولي في 31 مارس، يتبنى الحدث الدولي شعار «لا تفوّتوا آخر فرصة، فلن تتاح مرة أخرى».

 

طباعة Email