الفنون والسينما أسلحة «عالم أفضل»

Better world

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستعد الجناح الفرنسي في «إكسبو 2020 دبي» لاستضافة فعاليات منظمة «عالم أفضل» غير الربحية التي تتخذ من الفنون والسينما عنصراً أساسياً للترويج عن أهدافها لرفع الوعي بالقضايا العالمية والمصيرية، وستركز هذه الفعاليات على التوعية بحماية البيئة وتنظيف المحيطات، وذلك يومي 25 و26 مارس الجاري، بدعم من مؤسسة دبي للإعلام، ومؤسسة إنجي ، و«ماستر كارد»، و«إم كونتينت»، ومجموعة قرقاش، كرعاة رئيسيين.

ترويج

حيث ستكون هذه الفعاليات جزءاً من الترويج لحماية البيئة خلال أسبوعي المُحيطات الذي يقام في الجناح الفرنسي في «إكسبو 2020 دبي»، كما ستستضيف المنظمة مؤتمر العقل المدبر والأكاديمي (Mastermind and Academia) من أجل عالم أفضل للابتكار، والذي سيعقد في الخامس والعشرين من مارس الجاري، تليهِ جلسة حوار مع الحضور.

كما ستقوم المنظمة بتقديم عرض أول وحصري لفيلم «أكبر منا» في اليوم التالي من جدول الفعاليات في سينما إنفينيتي دي لوميير في دبي مول بالتزامن مع أسبوعي المحيطات.

إذ سيُعرض الفيلم في السادس والعشرين من مارس أمام جمهور من كبار الشركاء والرعاة، والإعلاميين والمشاهير. ويلخص الفيلم معركة «ميلاتي»، والتي ستجسدها بطلة الفيلم ذات الثمانية عشر عاماً التي تقوم بمحاربة خطر التلوث البيئي بمادة البلاستيك، وتشجع حرية التعبير، واستقبال اللاجئين والدفاع عن حقوق المرأة. كما ستتاح للحضور فرصة فريدة لإجراء حوار صحفي مع مخرجة الفيلم «فلور فاسور».

تلوث البلاستيك

يسلط فيلم «أكبر منا» الضوء على القضية العالمية للتلوث البيئي بمادة البلاستيك، والتي تعدُ الموضوع الرئيسي والأساسي لمنظمة سي كلينارز التي تعمل على حماية المحيطات وتنظيفها.

وللتوعية عن مدى أهمية حماية المحيطات والقضاء على التلوث البيئي سيقوم الصندوق المالي لمنظمة عالم أفضل بدعم هذه المنظمة الغير ربحية، والتي تم إنشاؤها في عام 2016 من قبل القائد الفرنسي السويسري «إيفان بورجنون»، والذي سيكون ضمن المتحدثين الرئيسيين في مؤتمر في الخامس والعشرين من مارس الجاري.

وتشمل المبادرات التي سيتناولها المؤتمر معالجة قضايا إلقاء مادة البلاستيك في البحر، وزيادة المعرفة العلمية من خلال إجراء البحوث المتنوعة، ومبادرات للتوعية العامة بأهمية الحفاظ على البيئة ونشر مشروعها الأيقوني مانتا، وهو أحد الحلول التي ستطرحها المنظمة لجمع وإعادة تدوير النفايات البلاستيكية العائمة في المحيطات. ويعدُ مشروع مانتا عبارة عن سفينة مبتكرة مجهزة بمصنع على متنها، وسيتم إطلاقها في عام 2024.

وستستخدم منظمة سي كلينارز رصيداً من الأموال التي ستجمعها منظمة عالم أفضل لإطلاق مشروع جديد لرفع الوعي عند الأطفال والمراهقين حول التلوث البحري في دولة الإمارات.

عرض أزياء

وستختتم الفعاليات التي تستمر على مدار يومين بحفل عشاء في السادس والعشرين من مارس، والذي سيعرض خلالهُ مجموعة أزياء من دار أتيليه للبروفيسور جيمي تشو بالتعاون مع مجلس الشرق الأوسط للأزياء. كما سيحضر العرض البروفيسور جيمي تشو - مصمم الأزياء الحفل مع مجموعة من كبار الشخصيات. وسيتم عرض فيلم وثائقي قصير في حفل العشاء الفاخر مدته 4 دقائق من مجموعة إنجي حول مدى أهمية استخدام التقنيات الحديثة في جهود الحفاظ على البيئة.

طباعة Email