«مانبول».. رياضة الأمازون

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يسلّط الجناح البرازيلي في «إكسبو 2020 دبي»، الضوء على رياضة مانبول، المعروفة باسم رياضة أمازون. حيث سيتم إنشاء مركز تدريبي عالمي لمانبول في دبي مع ساحة رياضية لتدريب المعلمين واعتمادهم من جميع أنحاء العالم.

اخترعها «روي هيلدبراندو» في عام 2014، مانبول هي الرياضة الحقيقية لمنطقة الأمازون وتُمارس في جميع أنحاء البرازيل ودول أمريكا اللاتينية الأخرى. تجمع الرياضة سهلة اللعب بين التفكير المنطقي وخفة الحركة والابتكار الإبداعي في عالم الرياضات بقواعد مختلفة عن الأساليب الأخرى.

فخر

وقال «روي هيلدبراندو»، وهو أيضاً رئيس «فيمانبول» Fimanbol، الاتحاد الدولي لمانبول: «نحن فخورون جداً بتقديم مانبول في الجناح البرازيلي في إكسبو 2020 دبي، الذي يمثل أفضل منصة عالمية للتعريف بهذه الرياضة الجديدة أمام جمهور عالمي، وخلق الوعي بين الجماهير الدولية ومحبي الرياضة. لقد عقدنا ورش عمل للطلاب والسياح من عدة دول. ووقع اختيارنا على دبي لتطوير مركز تدريب عالمي لمانبول نظراً لقدرات هذه المدينة العالمية في الوصول إلى السكان من أكثر من 100 دولة».

دراسة

وأضاف: «لقد شهدنا أيضًا اعتماد مانبول كجزء من مناهج التربية البدنية لبعض المدارس العربية، نظراً لحداثة هذه الرياضة التي تم ابتكارها في منطقة الأمازون باستخدام المانجو. وهذا يشير إلى إمكانية أن تتحول هذه الرياضة من مجرد نشاط ترفيهي إلى رياضة عالية الأداء. ونريد أن تُمارس هذه الرياضة على مستوى عالمي من خلال التعليم المدرسي ليستفيد منها الجميع».

وتابع: «سيشكل إنشاء المقر العالمي لـ»فيمانبول«بداية مشروع جديد يهدف إلى تطوير رياضة مانبول واستخدامها لتعزيز التنمية البشرية. يتمثل الهدف الرئيسي في تعزيز الصحة والرفاهية وجودة الحياة مع استخدام الرياضة في ذات الوقت كأداة دبلوماسية وبناء علاقات اجتماعية بين مختلف الثقافات».

تميز

وفي معرض تعليقه على تاريخ وأصول رياضة مانبول، قال «هيلدبراندو»: «تعتبر الرياضة مميزة بشكل ملحوظ لكونها لعبة تستخدم المانجو للعب. بدأت الرياضة كدعابة عارضة باستخدام المانجو في مدينة»بيليم«، التي غالباً ما يشير إليها البرازيليون باسم»بيليم دو بارا«. وتم تشكيل اسم الرياضة من خلال الجمع بين كلمتي»مانجا«و»بولا«، ليتشكل بالتالي اسم»مانبول«.

وأوضح أنها الرياضة الوحيدة في العالم التي يتم لعبها بكرتين بيضاويتين في نفس الوقت. ويبلغ قطر الكرة 20 سم ووزنها 70 غراماً، ويتم صنعها من مادة البولي يوريثان بنسبة 100 % فائقة النعومة بألوان عديدة مختلفة، مما يجعل الكرات فريدة من نوعها وجذابة. وتساعد هذه الرياضة على تطوير المهارات المعرفية والحركية، والقدرة على التحكم، ورد الفعل، والممارسة الجماعية، والتفكير المنطقي وفقدان الوزن. ومن المتوقع أن تشكل مانبول أداة هامة لتعزيز الرفاه الاجتماعي».

7 دول

ولدى مانبول بالفعل اتحاد وطني في البرازيل وست دول أخرى. ومقره التأسيسي في مدينة «بيليم دو بارا»، حيث من المتوقع أن تشهد هذه الرياضة نمواً في جميع أنحاء العالم. ولديها أيضاً أكثر من 20000 مؤيد معترف بهم من قبل «AMB» - الرابطة الوطنية للرياضة في البرازيل، والرياضة معترف بها أيضاً في ستة بلدان في أمريكا اللاتينية، بما في ذلك أوروغواي والأرجنتين وتشيلي وبيرو والإكوادور وكولومبيا.

طباعة Email