وجه من «إكسبو»

لوبيوفا.. رسالة بيئية من تونغا

ت + ت - الحجم الطبيعي

يركز جناح مملكة تونغا في «إكسبو 2020 دبي» على قضايا التغير المناخي وما يواجهه العالم من تحديات في مجال البيئة، ويتم الترحيب بزوار الجناح من قبل صبي تونغي صغير «لافي»، الذي يقود الزوار عبر غابة «مسحورة»، تتميز بأجهزة استشعار للحركة، ومشاهد ثلاثية الأبعاد للأشجار والزهور، بالإضافة إلى إسقاطات للطيور والفراشات.

كما تقوم لوبيوفا هافيا وهي إحدى موظفات الجناح بنقل رسالة بلدها إلى الزوار وتحفيز الأطفال على المشاركة في الدروس التطبيقية لاكتشاف الخطر الذي تواجهه الكائنات البحرية بسبب تلوث المحيطات، كما تحرص على تعليم الأطفال كيفية الحفاظ على البيئة بأسلوب جاذب يعتمد الرسم وتلوين كائنات بحرية متنوعة ثم مشاهدتها تسبح في قاع المحيط من خلال شاشة كبيرة داخل الجناح، في إشارة إلى أنه من خلال تلوين هذه الكائنات فقد نجحوا في إعادة الحياة إليها وبالتالي أسهموا في إنقاذ كوكب الأرض من التلوث.

وقالت إن جناح تونغا يقدم العديد من المبادرات البيئية التي تعكس شعار «كوكب الأرض صديقي» ومنها: «بعيني طفل» والذي يسلط الضوء على الطبيعة الساحرة في المملكة.

وأضافت: «نسعى لدفع الأطفال للتفكير في البيئة وفي كيفية الحفاظ عليها نظيفة وعدم استخدام البلاستيك والأضرار التي يلحقها بها وبالحياة البحرية، وجعلهم يفكرون في استخدام الحلول الصديقة للبيئة وفي إعادة التدوير أو اختيار الأكياس البيئية القابلة لإعادة الاستخدام ».

وأكدت لوبيوفا أهمية العمل للحفاظ على البيئة، وقالـت: تمكنا من خلال مشاركتنا في إكسبو 2020 من إبراز قيمنا وإيصال رسالتنا إلى العالم في ما يتعلق بتغير المناخ والتهديدات البيئية، والقيام بدورنا في تعليم أطفال العالم مخاطر التلوث وما هو مطلوب ليكون الاستخدام نظيفاً ومستداماً، كما نقدم لهم عرضاً عن أضرار تواجد البلاستيك في الماء وكيف يؤثر على الحياة البحرية وتثقيفهم حول مملكتنا الجميلة.

 

طباعة Email