جناح لوكسمبورغ .. رحلة استكشافية للعالم الخارجي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يجسد جناح دوقية لوكسمبورغ في إكسبو 2020 دبي، نموذجاً لتوليفة متكاملة ومتناغمة، لرحلة استكشافية للعالم الخارجي، من خلال المبني المُستوحى من شكل شريط موبيوس، لكي يسلط الضوء على انفتاح البلد الأوروبي وديناميكيّته، ويعكس التزامه بالاقتصاد الدائري، بهدف ربط الموارد البشرية والطبيعية والإمكانات التقنية والصناعية العالمية اللازمة لتشكيل مستقبلها.

وتمثل الجولة داخل أرجاء جناح لوكسمبورغ، رحلة استكشافية غامرة وترفيهية لكل الفئات من زوار إكسبو، حيث يشمل تصميم الجناح ردهة خضراء تُعيد استخدام المياه المنتجة من أنظمة تكييف الهواء لري النباتات والمساحات الخضراء في أنحاء الجناح، عبر تصميم دائري لشركة "ميتافورم"؛ يوحي بأن المبني مختبر لإعادة النظر في الأسئلة الملحة المرتبطة بالموارد الطبيعية؛ من خلال أحدث التكنولوجيا، تحت شعار "لوكسمبورغ الغنية بالموارد".

ويسلط جناح لوكسمبورغ في إكسبو دبي؛ الواقع في منطقة الفرص، على 5 مناهج هي: "التنوع والاستدامة والتواصل والجمال والمبادرة"، وتبدأ الرحلة برسالة ترحيبية من دوق لوكسمبورغ عبر شاشة على المدخل، لينتقلوا بعدها إلى المرحلة الأولي "التنوع"؛ والذي يتناول التعدد الثقافي بوجود 170 جنسية في لوكسمبورغ، ويحتوي هذا الجزء على 70 شاشة صغيرة تعرض فيديوهات لأشخاص يتحدثون بلغات مختلفة عن تجربتهم ضمن البلد التي تقع في غرب أوروبا.

تأتي المرحلة الثانية بعنوان "التواصل"، والذي يركز على ريادة لوكسمبورغ في مجال النقل والتواصل وربط العالم من خلال توفير اتصالات وتجارب مذهلة عبر الأقمار الصناعية، ومركز مخصص للابتكار الذكي، كما انها تعد موطنا لأول سوق مالي للأوراق الخضراء لينقلك بعدها إلى "الاستدامة"، حيث يعرض تجربة الدولة في مجال تطوير ومساعدة المناطق الفقيرة حيث خصصت 1% من الدخل القومي من أجل التعاون الإنمائي والمساعدات الانسانية، وإحياء شبكات الاتصالات بعد وقوع الكوارث، علاوة علي الالتزام بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030.

ويعرض جناح لوكسمبورغ في إكسبو دبي، مقاطع فيديو وجولات صوتية بالمحطة الرابعة، عبر أحدث التقنيات التكنولوجية بهدف أخذ الزوار في رحلة تفاعلية والانتقال من الأرض إلى الفضاء، تعبيراً عن الطموح الجامح وما وصلت إليه تلك الدولة، حيث تسلط كل رحلة الضوء على تنوع لوكسمبورغ التكنولوجي والاقتصادي.
وخلال تلك الرحلة التفاعلية التي تحكي تطور لوكسبمورغ، وتستغرق ما يقرب من 10 دقائق؛ تحت مسمى "المبادرة"، عن أبرز ما توصلت إليه في البحث العلمي في عدة مجالات منها: الأمن السيبراني، التكنولوجيا المتقدمة في مجال استكشاف الفضاء، ومعلومات حول اعتماد برج خليفة بدبي عند بنائه؛ علي الزجاج والصلب المصنع في لوكسمبورغ، مروراُ بالقمر الصناعي ESAIL، حيث تمتلك أكبر شبكة أقمار صناعية في العالم، وصولاً إلي مجال الموسيقي والأوركسترا الشهيرة هناك .

ويتيح الجزء الأخير من الجناح "الجمال"، للزوار النزول عبر "زوحليقة" زلاجة عملاقة يبلغ ارتفاعها ما يقرب 8 أمتار تقريباً؛ تنقلهم إلى منطقة خضراء تضم أشجاراً تفوح منها رائحة عطور خشبية، تعكس طبيعة الغابات الأوروبية النضرة، ويمكنك بعدها زيارة متجر الهدايا الذي يعرض منتجات وهدايا من لكسمبورغ، ويضم الجناح مطعماً يمنحك تجربة فريدة لتذوق طعم الأطباق اللكسمبرغية الشهية.

ومن المقرر أن يبقى المبنى بصفة دائمة كجزء من مدينة المستقبل "دستركت 2020".

يشار إلى أن لوكسمبورج كانت أول دولة توقع رسمياً اتفاقية للمشاركة في إكسبو 2020، وكذلك الدولة الأولى التي وضعت حجر الأساس لجناحها في إكسبو دبي.

 

طباعة Email