ألبانيا.. جسر بين الشعوب والثقافات

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت جمهورية ألبانيا بيومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي»، وسط حضور رسمي شهد مراسم رفع علمي الإمارات وألبانيا، وكلمات رسمية أكدت عمق العلاقات بين البلدين وتطورها عبر السنوات الماضية.

ورحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش المفوَّض العام لإكسبو 2020 دبي برئيس وزراء ألبانيا إيدي راما لدى وصوله أرض الحدث الدولي للمشاركة في احتفالات بلاده باليوم الوطني.

تضامن

وقال إيدي راما: «من دواعي فخرنا وامتناننا أن نحتفل بمشاركة ألبانيا من بين عدد قياسي بلغ 192 دولة اجتمعت في إكسبو 2020 دبي الرائع. لدينا تاريخ من التضامن والإنسانية والصداقة مع الإمارات العربية المتحدة عندما قدمت دولة الإمارات في عام 1999 مساعدات إنسانية لآلاف العائلات الألبانية الفارة من العمليات العسكرية. منذ ذلك الحين احتلت الإمارات مكانة خاصة في قلوبنا وعقولنا. وفي عام 2019 تدخلت قيادة الإمارات مرة أخرى بعد الزلزال المدمر الذي ضرب بلدنا وعرضت بسخاء بناء منازل للضحايا».

وأضاف: «في إكسبو شهدنا الإمكانات الكبيرة حين يعمل الناس ودول العالم معاً. ألبانيا بلد لم يتم اكتشافه بعد فنحن بلد صغير جميل فيه جبال وأنهار ووديان وبحار حيث يعيش الناس من جميع الأديان في وئام. أدعوكم جميعاً للحضور وزيارة ألبانيا، شكراً لإكسبو 2020 دبي وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على إحضارنا إلى هنا وجعلنا نشعر بأننا جزء من هذا المجتمع الكبير من البلدان».

حلقة وصل

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «بصفتها حلقة الوصل بين أوروبا الشرقية وأوروبا الغربية منذ العصور القديمة سلطت مشاركة ألبانيا في إكسبو 2020 دبي الضوء على مكانتها كجسر مهم بين الشعوب والثقافات وأبرزت كذلك فرص الاستثمار الرئيسية المفتوحة في مجالات البنية التحتية والطاقة المتجددة وغيرها».

وأضاف: «يسعدنا أن نشارك علاقة متينة مع ألبانيا ونحرص على توسيع آفاق التعاون بيننا في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك مثل الطاقة المتجددة والصناعة والتجارة وغيرها».

وقد استهل الحفل الوطني لألبانيا بمراسم رفع الأعلام والنشيد الوطني للبلدين واختتم بعرض فني ضم السوبرانو فيكينا كامينيكا وعازفة البيانو ميريتا ريكسا إلى جانب الرقص الشعبي التقليدي والآلات الموسيقية الألبانية.

وضمن احتفالات اليوم الوطني في إكسبو 2020 دبي يقدم جناح ألبانيا احتفالاً على «مسرح الأرض» يعرض خلاله أداء مميزاً يستكشف الماضي والحاضر للمناطق الإثنوغرافية الثلاث في ألبانيا من خلال الموسيقى والرقص وتصميم الأزياء.

ويعرض جناح ألبانيا في إكسبو 2020 دبي مقاطع فيديو وجولات صوتية إضافة إلى أحدث تقنيات الواقع الافتراضي بهدف أخذ الزوار في رحلة تفاعلية والانتقال من الجبال إلى الشواطئ ومن الأراضي العشبية إلى البحيرات حيث تسلط كل رحلة الضوء على تنوع ألبانيا الثقافي والجغرافي. ويضم الجناح مجموعة من الأمثلة للزي الوطني واللوحات والآلات الموسيقية، بالإضافة إلى المنتجات المصنوعة يدوياً من جميع أنحاء ألبانيا ما يوفر فرصة للتعرف بعمق على ثقافة البلد وتراثه.

طباعة Email