طاجيكستان.. كنوز طبيعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستكشف زوار إكسبو 2020، جناح طاجيكستان.. الواقع في منطقة الاستدامة، كأنهم في رحلة سفاري يشاهدون غنم جبل بامير ماركو بولو والماعز الطاجيكي ذا القرون، وسط سهول ووديان سارساراك ودارفاز بطاجيكستان تلك الدولة الجبلية الحبيسة، كما يشاهدون السيدات اللاتي يرتدين أجمل الملابس الطاجيكية «تكستيل»، المميزة بتصميماتها المتألقة وأنماطها وزخارفها وألوانها؛ من الأزهار المطرزة بخيوط براقة على خلفيات زاهية، ليلائم المناخ المحلي.

في مدخل الجناح يجد الزوار شعار الدولة الذي يحمل الكثير من الدلالات والرموز الوطنية، ويتكون من عناصر شمس وكتاب وجبال يحوطها من الجانبين سنابل القمح وأعواد القطن، يتوسطها تاج مذهب، وهو من الكنوز الطبيعية يعبر عن ثقافة وتاريخ ذلك البلد القابع في آسيا الوسطى.

ويسلط جناح طاجيكستان الضوء على تناغم الحياة البشرية مع الطبيعة: المياه، وصلتها الوثيقة بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية؛ حيث تعرف باسم «بيت الماء»، حيث تمتلك 60% من موارد المياه في آسيا الوسطى؛ وتمتلك 13 ألف نهر جليدي و947 نهراً، و1300 بحيرة أبرزها بحيرة ساريز فوق مستوى سطح البحر، و11 بحيرة صناعية، و200 ينبوع من المياه المعدنية.

ويتيح الجناح تجارب متنوعة لزائري إكسبو، فعلى قمم جبال «سنو ليوبارد» الشاهقة، ستجد أندر أنواع الحيوانات البرية كـ «نمر الثلج»، وعددٍ من البحيرات الجبلية أبرزها «إسكندركول» على ارتفاع يقارب 2195 م، وينبوع «غارم تشاشما» الساخن، ومنتجع صفد دارا للتزلج على هضبة صفدوراك، بينما يعد المطبخ الطاجيكي خاصة طبق أوشي بيلاف من أقدم الأطباق في العالم.

تم تصميم الجناح وفقاً لعدة محاور رئيسية تبرز التنوع البيولوجي والطبيعي لطاجيكستان، ويظهر من خلال تصميم «التابشان» المقصورة الخشبية المصنوعة يدوياً، كما يسلط الجناح الضوء على المواقع التراثية، ووضعت لافتات تشير إلى مدينة هولبوك التي يرجع تاريخها إلى الحقبة ما بين القرنين التاسع والثاني عشر، وموقع سرازم الأثري.

طباعة Email