بنما.. السنوات السبع

ت + ت - الحجم الطبيعي

يزخر جناح بنما في إكسبو 2020 دبي، بلوحات مميزة عدة، يبرز من بينها لوحات «السنوات السبع»، والتي يحمل كل منها عنواناً شاخصاً عبارة عن سنة محددة حافلة بالإثارة، والتفاصيل المشوقة، والربط بين أحداث الزمنين البعيد والقريب، منها لوحة 1977، تلكم السنة التي تغير فيها وجه الجمهورية الواقعة في وسط قارة أمريكا الوسطى، بامتلاكها قناتها الشهيرة.

توريخوس- كارتر

السنة الأولى 1977، وفيها العبارة التالية، «معاهدة توريخوس-كارتر، نتاج للمفاوضات المكثفة التي أدت إلى نقل ملكية قناة بنما، والسيادة على المناطق المحيطة بها، إلى جمهورية بنما، واكتمل الانتقال التدريجي لإدارة القناة، والبنية التحتية للمنطقة بنجاح في 31 ديسمبر 1999».

توقيع وإلغاء

باختصار، معاهدات «توريخوس-كارتر»، تم توقيعها بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بنما في العاصمة الأمريكية واشنطن 7 سبتمبر 1977، وألغت بموجبها معاهدة «هاي بونو فاريا» الموقعة في 1903، حيث نصت المعاهدات على حصول بنما على حق إدارة قناة بنما بعد 1999، لتنتهي بذلك إدارة أمريكا للقناة، والتي بدأت في 1903، وقد سميت معاهدات «توريخوس-كارتر»، باسم جيمي كارتر، الرئيس الأمريكي الأسبق، وعمر توريخوس، القائد الأسبق للحرس الوطني في بنما.

عابرة للمحيطات

أما السنة الثانية 1850 في جناح بنما في إكسبو 2020 دبي، فهي التي شهدت توثيق تاريخ إنشاء السكك الحديدية العابرة للمحيطات، وتشكيل تلك السكك، المسار الرئيسي للانتقال من الساحل الشرقي إلى الغربي في أمريكا، ما أسهم في ظهور مناجم الذهب في مدينة كاليفورنيا الأمريكية.

مركز الكون

السنة الثالثة 1821، نالت فيها بنما استقلالها عن إسبانيا، وحصلت فيها على وصف من «محرر» قارة أمريكا اللاتينية، سيمون بوليفار، بأنها عاصمة العالم، ومركز الكون، والمركز الثمين للتجارة، وهو ما تجسد واقعاً فعلياً تالياً بعد إنشاء قناة بنما.

حكايات أسطورية

وحملت السنة الرابعة 1673، موعد ظهور ما يعرف في بنما بـ «المذبح الذهبي»، ذات الحكايات الأسطورية، خصوصاً حكاية طلاء مدينة بنما القديمة، العاصمة حالياً، باللون الأسود لإخفاء الذهب، دفعاً لمخاطر الغزاة الطامعين في خيرات بنما عموماً.

السنة الخامسة 1519، والتي شهدت تأسيس مدينة بنما فييخو القديمة، العاصمة الحالية، باعتبارها أول مستوطنة بشرية على الساحل الأمريكي المطل على المحيط الهادي، الأمر الذي أسهم كثيراً في ازدهار تلك المنطقة نتيجة موقعها الاستراتيجي الرابط بين أشهر محيطات الكرة الأرضية.

سنوات الحفر

أما السنة السادسة 1903، فقد شهدت انفصال بنما عن كولومبيا، لتصبح جمهورية مستقلة، فيما حملت السنة السابعة 1914، البشرى للشعب البنمي بإعلان افتتاح قناته الشهيرة رسمياً، بعد أكثر من 10 سنوات من أعمال الحفر المتواصلة من قبل أمريكا، لتصبح القناة مركزاً تجارياً عالمياً بامتياز، وشرياناً اقتصادياً فائق الأهمية والتأثير محلياً ودولياً.

بين محيطين

وبكل تأكيد، أن القائمين على جناح بنما في إكسبو 2020 دبي، أرادوا من خلال عرض لوحات «السنوات السبع»، تبيان القيمة الاقتصادية العالية، والأهمية الفائقة لأبرز معالم بلدهم، ألا وهي قناته الشهيرة، والتي تمثل شرياناً اقتصادياً وتجارياً حيوياً للجمهورية التي ما إن تذكر حتى يقفز اسم القناة بصورة مباشرة، إضافة إلى مسعى التعريف بماضي وحاضر بنما الزاخر بكل أشكال وصنوف الجاذبية والإبهار، وما تشكله من حلقة وصل بين أشهر محيطات الكرة الأرضية، الأطلسي والهادي، إلى جانب التعريف بأن بنما، بلد جاذب سياحياً واستثمارياً وتجارياً، وفي عموم قطاعات الحياة البشرية.

طباعة Email