محطة تُحول.. ثاني أكسيد الكربون لطاقة نظيفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدمت الطالبتان آمنة خالد المرزوقي وشيخة راشد البلوشي، من الصف العاشر مسار النخبة من مدرسة الراشدية للتعليم الثانوي، فكرة ابتكارية، ستسهم في التقليل من الانبعاثات الكربونية، والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، ويمكنها مستقبلاً، المساهمة في القضاء على التحديات البيئية، وهي عبارة عن محطة يتلخص عملها في تحويل غاز ثاني أكسيد الكربون لطاقة نظيفة.

وأفادت الطالبتان، على هامش المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا، بأن المحطة تتولى تجميع غاز ثاني أكسيد الكربون من المصانع، ويتم إذابته في الماء، لينتج حمض الكربونيك، ومن ثم يتم تحليل حمض الكربونيك إلى أيونات الكربونات الهيدروجينة وأيونات الهيدروجين، ويتم تجميع أيونات الهيدروجين، وتحويلها إلى غاز الهيدروجين، وأخيراً تجميع الغاز في حاويات تحت ضغط شديد، ودرجة حرارة منخفضة جداً.

وأوضحت المشرفات ميس الجيوسي، وفاطمة إبراهيم، أن المشروع يتولى إنتاج الطاقة النظيفة من مواد غير مرغوب فيها، من خلال إنتاج غاز الهيدروجين المستخدم كطاقة نظيفة من غاز ثاني أكسيد الكربون المجمع من المصانع.

طباعة Email