50 % من زيارات «إكسبو» في فبراير وديسمبـر

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل «إكسبو 2020 دبي» الحدث العالمي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، استقطاب المزيد من الزوار من مختلف أنحاء العالم، رغم اقترابه من اختتام فعالياته 31 مارس الجاري، ليبلغ مجموع الزيارات بنهاية فبراير الماضي 16 مليون زيارة، بمتوسط 3.2 ملايين زيارة شهرياً.

في قراءة لعدد الزيارات خلال الأشهر الخمسة الماضية، نلحظ أن هناك فرقاً واضحاً؛ حيث سجل في الشهر الأول (أكتوبر) 2,3 مليون زيارة، فيما سجل بالشهر الأخير (فبراير) 4.4 ملايين زيارة، أي بفارق يتجاوز مليوني زيارة، ما يضع فبراير على قمة الأشهر الأكثر زيارة للحدث الدولي منذ افتتاحه في الأول من أكتوبر 2021.

فيما يأتي شهر ديسمبر في المركز الثاني بـ3.7 ملايين زيارة، ويبلغ مجموع زيارات فبراير وديسمبر 8 ملايين و67 ألفاً و852 زيارة، وهو ما يعادل 50 % من مجموع زيارات الحدث الدولي على مدار الـ5 أشهر. في المقابل بلغ عدد زيارات شهر يناير 2.9 مليون، و2,7 مليون لنوفمبر.

كما نلحظ أن عدد الزيارات الشهرية سجل تطوراً ملحوظاً من شهر لآخر باستثناء يناير الذي شهد تراجعاً مقارنة بشهر ديسمبر بسبب إيقاف الزيارات المدرسية وغلق بعض الدول لحدودها بسبب ظهور المتحوّرة أوميكرون نهاية العام 2021.

وهناك عدة عوامل ساهمت في تعزيز عدد الزيارات خلال شهر فبراير، منها ذروة الموسم السياحي في دولة الإمارات، حيث سجلت الزيارات الدولية زيادة بـ19%، إلى جانب عوامل أخرى منها استجابة الزوار لحملة «لا تفوّتوا آخر فرصة» واستئناف الزيارات المدرسية التي توقفت طيلة شهر يناير ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.

كما شهد فبراير العديد من الفعاليات والعروض المتنوعة التي ساهمت في تسجيل الرقم القياسي في عدد الزيارات أبرزها التذكرة الموسمية بقيمة 50 درهماً واستئناف الرحلات المدرسية وأسبوع التنس العالمي وحفل فرقة «كولدبلاي» الذي أُقيم 15 فبراير ضمن حفلات «سلسلة أمسيات خالدة».

وتضمنت أبرز الفعاليات الموسيقية خلال فبراير حفلاً أحيته المغنية الفلبينية، مويرا ديلا توري، التي أبهرت جمهور منصة اليوبيل، وحفلاً آخر أحيته فرقة جنون، وهي فرقة من رواد الروك الصوفي وترجع أصول الأعضاء فيها إلى باكستان ونيويورك، حفلة روَت عطش عشاق هذا الفن في مركز دبي للمعارض في 18 فبراير.

إضافة إلى حفل المغنيّة الهندية شريا غوشال، إحدى المطربات الأكثر شهرة في الهند، والحفل الموسيقي الباكستاني، الذي قدمه أسطورتا الموسيقى الباكستانية شفقت أمانت وحديقة كياني، في مركز دبي للمعارض يوم الأحد (20 فبراير)، كما أحيت نجمة بوليوود الشهيرة والممثلة وعارضة الأزياء والراقصة والمغنية والمنتجة الكندية نورة فتيحي حفلاً مذهلاً في ساحة اليوبيل.

وحقق عرض منسق الأغاني والمنتج ومؤلف الأغاني المرشّح لجائزة «غرامي» بلاك كوفي الذي أقيم في الأسبوع الثاني لشهر فبراير نجاحاً كبيراً، حيث استعرض مهاراته المبهرة أمام زوار ساحة مركز دبي للمعارض، واجتذب كلّ من فرقة الروك «ثايكودام بريدج» ونجم بوليوود رانبير كابور الآلاف من المعجبين الذين ملأوا الساحة أمام منصة اليوبيل.

وتميز شهر ديسمبر الذي جاء ثانياً في ترتيب الأشهر الأكثر زيارة، بالعديد من الفعاليات المبهرة التي تزامنت مع العطلة المدرسية داخل الدولة واحتفالات «إكسبو 2020 دبي» بعيد الميلاد الذي استقطب آلاف الزوار من أوروبا.

كما شهد ديسمبر مجموعة من الحفلات الموسيقية الحية المتألقة التي أحياها كوكبة من الفنانين الدوليين، من ضمنهم الحفلة الغنائية الخاصة بكل من دينا ستارز والفرقة الفلسطينية Apo & The Apostles والحفلة الخاصة بالفنان المصري تامر حسني، وحفلة غريغوريان تشانت ونايا إيزومي والعرض الخاص بجوقة لندن المجتمعية الذي عرض على مدار يومين متتاليين (24 و25 ديسمبر، في حديقة اليوبيل وعلى مُدرج دبي ميلينيوم على التوالي)، بجانب الحفل الخاص بالمغنية ليا سالونجا.

طباعة Email