سانت فينسنت والغرينادين..وجهة للسياحة والاستثمار

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت سانت فينسنت والغرينادين بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، أمس، بحضور رالف غونسالفيس، رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية والتجارة، حيث أقيمت مراسم رفع العلم وعزف النشيد الوطني، وتقديم عرض فني يظهر كيفية تحويل المعاناة في ظل ثورة بركانية إلى فرصة للتقارب والتسامح في هذا البلد الواقع في منطقة الكاريبي.

و رحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش والمفوض العام لإكسبو 2020 دبي برئيس وزراء سانت فينسنت والغرينادين فور وصوله إلى موقع الحدث الدولي للمشاركة في فعاليات اليوم الوطني لبلاده.

وقال رئيس وزراء سانت فينسنت والغرينادين رالف غونسالفيس: «على مدى السنوات العشر الماضية، أسس بلدانا شراكة مميزة تتجاوز العلاقات الدبلوماسية العادية، وأثمرت عن رفع شرط تأشيرة الدخول للمسافرين بين البلدين، ونحن أحد الأصدقاء الموثوق فيهم للإمارات، كما استفدنا من الإمارات في ما يتعلق بالطاقة المتجددة، ومن دبي نفسها في ما يتعلق بالرعاية الموجهة في المجتمعات المحلية».

وأضاف: «يسعدني أن أعلن أننا خلال فترة قصيرة سنؤسس بعثة دبلوماسية دائمة هنا في دولة الإمارات. وفي الوقت نفسه، قمنا بتعيين سفير فوق العادة للنوايا الحسنة من أجل الترويج لمصالح بلدنا وتمثيلنا في دولة الإمارات».

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك: «يقدّم جناح سانت فينسنت والغرينادين الدولة على أنها وجهة مثالية للسياحة والاستثمار، داعياً الزوار إلى اختبار معالم الجذب الآسرة، والثقافة الغنية التي تتحلى بها البلاد، عبر الأفلام، والأدب، والفن».

وأضاف: «تعتز الإمارات بالعلاقات الثنائية المزدهرة التي تربطها بسانت فينسنت الغرينادين، نظراً إلى التزامنا المشترك تجاه تعزيز النمو الاجتماعي والاقتصادي عبر مبادرات مستدامة، كصندوق (الإمارات-الكاريبي) للطاقة المتجددة. نحن على ثقة تامة في أن مشاركة سانت فينسنت والغرينادين في إكسبو 2020 دبي تتيح لنا استكشاف المزيد من فرص التعاون في شتى المجالات ذات الأولوية المشتركة».

طباعة Email