«بنك الحب» ثمرة قصة عاطفية في سلوفاكيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

على هامش احتفال الملايين حول العالم بيوم الحب «الفلانتاين»، اختار جناج سلوفاكيا في إكسبو 2020 دبي، أن يحتفل بهذا اليوم المميز على طريقته الخاصة، حيث أقام الجناح معرضاً يحاكي المعرض المقام في بنك الحب الفريد من نوعه، الذي تشتهر به سلوفاكيا، وهو قبو تم تخصيصه للاحتفاظ بمقتنيات المحبين فيه.

قدم الجناح لزوار إكسبو 2020 دبي، تجربة تفاعلية فريدة، تتيح لهم إيداع رموز عشقهم في ثنايا بنك الحب الشهير، مثل خواتم زواجهم، وصور أطفالهم، والرسائل الرومانسية المتبادلة بينهم، أو حتى صور حيواناتهم الأليفة، وأي من المقتنيات العزيزة، التي تذكر بالحب، وتعبّر عن مشاعر العشاق تجاه بعضهم البعض.

وقال إيغور بروسمان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لبنك الحب في سلوفاكيا: «إن فكرة قبو الحب، ليست فقط لتقريب الشعر للأجيال القادمة، ولكن أيضاً للاحتفال بالحب بجميع أشكاله الممكنة، مؤكداً أن مدينة بانسكا شتياونتسا في سلوفاكيا، هي المكان الوحيد في العالم، الذي تحمي فيه اليونيسكو الحب بشكل مؤسسي».

وتابع بروسمان: «أحضر جناح سلوفاكيا 100 صندوق للحب من القبو إلى إكسبو 2020 دبي، وسيتم شحن الصناديق التي ستمتلئ الليلة إلى قبو الحب في سلوفاكيا، حيث يمكن تخزينها هناك، وسيحصل الأشخاص الذين يضعون مقتنياتهم في صناديق الحب على شهادة رسمية، تثبت أنهم مالكون معتمدون لهذه الصناديق إلى الأبد».

وأضاف: «نريد الاحتفال، ليس بالحب الرومانسي بين الرجل والمرأة فقط، ولكن أيضاً بحب العائلة والوالدين والأطفال والأصدقاء، نريد الاحتفال بكل أنواع الحب، ويمكن للأشخاص أن يخزنوا ما يريدون في بنك الحب، وهذه الخدمة مجانية في إكسبو 2020 دبي. وعندما يسافرون إلى سلوفاكيا، يمكنهم شراء مساحة التخزين هناك إلى الأبد».

يوجد بنك الحب الفريد في سلوفاكيا، ويكسو قبوه 2900 بيت من قصيدة رومانسية، وتحوي خزائنه مقتنيات عزيزة، مثل خواتم الزواج، ورسائل الحرب العالمية الثانية، وتذاكر أول فيلم شاهده المحبان معاً.

هذا المعرض مقام في قبو بمدينة بانسكا شتياونتسا، ومستلهم من قصيدة «مارينا» الشهيرة، التي كتبها الشاعر أندريه سلادكوفيتش، وترجع لعام 1846، وهي تخلد قصة حب محكوم عليها بالفشل بين الشاعر السلوفاكي وحبيبته مارينا بيشلوفا. وقد تم الاعتراف بها رسمياً، على أنها أطول قصيدة حب في العالم.

طباعة Email