ناميبيا تنجح في جذب 123 مستثمراً خلال مشاركتها في إكسبو

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت جمهورية ناميبيا في جذب 123 مستثمرا أجنبيا إليها خلال مشاركتها في إكسبو 2020 دبي، فيما يواصل الجناح الناميبي في منطقة الفرص تسليط الضوء على فرص الاستثمار الفريدة في بلاده.

وأعلنت ناميبيا أنها في طريقها إلى تحقيق الأهداف الطموحة المحددة لها خلال تواجدها في معرض إكسبو 2020 دبي، بعد ثلاثة أشهر من مشاركتها في الحدث العالمي على أرض الإمارات، حيث

ويوفر إكسبو دبي ثروة من الفرص لناميبيا لتحفيز الاستثمار، وتسليط الضوء على القطاعات ذات الأولوية مثل الطاقة المتجددة ، وقطاع التعدين خاصة الماس والسياحة، والتراث الثقافي، واستكشاف مجالات التعاون الاقتصادي لتحقيق المنفعة المتبادلة مع الدول الأخرى المشاركة في إكسبو ، من أجل نقل المعرفة خاصة فيما يتعلق بالابتكارات التكنولوجية والحلول المستدامة.

وأعلن مسؤولو جناح ناميبيا أن المشاركة الناجحة في المعرض؛ كانت فرصة رائعة لتحسين الاقتصاد عبر فوائد طويلة الأجل مثل جذب السياح وتوفير فرص العمل، مما يمثل دورًا حيويًا في إعادة بناء الاقتصاد الناميبي في أعقاب الجائحة.
و

قدم الجناح الناميبي كشف حساب للثلاث شهور الأولى من عمر إكسبو ، حيث زار الجناح ما يبلغ 146.855زائرا منذ افتتاحه في أول أكتوبر 2021 ، وتنوعت فئات الزوار ما بين زائرين مستكشفين ومستثمرين وكبار مسؤولين حكوميين من عدة دول مشاركة.

وقالت كاثرين شيبوشو مسؤول التسويق العلامات التجارية والاتصال بالجناح : " تم الوصول إلى الهدف الأساسي المتمثل في وضع الدولة كوجهة استثمارية جذابة من خلال تحفيز المستثمر، حيث أحرز البلد تقدماً كبيراً في تحقيق هذا الهدف؛ ورغم أن الهدف الأساسي هو جذب 10 مستثمرين خلال الشهر الواحد ، إلا أنه تم جذب 123 عميلاً استثمارياً وهو إنجاز كبير لنا، وينصب معظم اهتمام المستثمرين في مجال الهيدروجين الأخضر ، واهتمامات أخرى مثل الزراعة ، التعليم ، السياحة والأنشطة التجارية المختلفة ، و50 % من هؤلاء المستثمرين المحتملين من الإمارات العربية المتحدة".

ومع تجاوز إكسبو دبي منتصف الطريق، تضع ناميبيا كل الجهود لضمان استمرار جدول فعالياتها القوي، ويستعد الجناح أول فبراير لعقد فعالية كبيرة مخصصة لأسبوع السفر والسياحة ووضع البلاد كعطلة تنافسية عالمية الوجهة، ومع نهاية فبراير تطلق ناميبيا أسبوع التعدين لتسليط الضوء على صناعة الماس فيهل The Good Diamonds ، فضلاً عن بعض العروض الثقافية والفلكلورية.

وتشارك ناميبيا تحت شعار "الحفاظ على الثروات الطبيعية لأجيال المستقبل"؛ ويسلط جناحها الضوء على الموارد الطبيعية الثمينة للبلاد، ويركز على 6 أهداف رئيسية هي السياحة والطاقة والتصنيع والتعدين والتعليم والطاقة المتجددة.

 

 

طباعة Email