00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رحلة إلى السلام والازدهار.. زوار إكسبو يعبرون مسارات التنمية المستدامة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لا حدود للإبداع والابتكار في إكسبو 2020 دبي، حي دعا الحدث الدولي الكبير، زواره إلى معرفة المزيد عن أهداف التنمية المستدامة، المعروفة أيضاً باسم الأهداف العالمية بصورة مبتكَرة، وذلك أثناء أسبوع الأهداف العالمية خلال الفترة من 15 إلى 22 يناير، عبر عروض فنية ورحلات تعليمية جذّابة وتقنيات تفاعلية وعناصر مرئية مبهرة وغير ذلك الكثير.
 
بداية من الأعمال الفنية على بوابات الدخول العملاقة، البالغ ارتفاع كل منها 22 متراً، إلى طرقات إكسبو ولافتاته، ستضمن نقاط الاتصال الرئيسية في أنحاء موقع الحدث الدولي أن يعبر كل زائر مسار أهداف التنمية المستدامة ويلتقط صوراً للحظات ملهمة يشرك أصدقاءه فيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل إنستغرام، لتساهم في نشر الوعي بشأن هذا الموضوع. وسيجذب مهرجان الأضواء كاليدوسكوب المبهر في إكسبو 2020 أنظار الزوار بعد غروب الشمس، حيث سيسخِّر المهرجان جمال التصوير الفوتوغرافي والضوء والفنون المرئية لتسليط الضوء على الأهداف العالمية، بينما سيرحب الروبوت أوبتي بالزوار ويطلعهم على الطرق المختلفة التي يمكنهم عبرها معرفة المزيد عن أهداف التنمية المستدامة في موقع إكسبو 2020 دبي.
 
ولحاملي جواز سفر إكسبو 2020، ستمثل "القدرة على تغيير العالم" رحلة تفاعلية وتعليمية جديدة، حيث يمكن للزوار جمع أختام أهداف التنمية المستدامة من أماكن في أنحاء موقع الحدث الدولي في إصدار خاص من بطاقة أختام الأهداف العالمية. أيضا، ستكون هناك فرصة للحصول على شهادة وقسيمة للأطعمة والمشروبات بقيمة 100 درهم.
 
يرتبط كل ختم بواحد من أهداف التنمية المستدامة، ويُمنح كل من هذه الأختام عبر إكمال اختبارات "العالم من منظور جديد"، المستندة إلى اختبار مؤسسة غابمايندر، بالإضافة إلى تنزيل تطبيق "آكت ناو" وتقديم التزام تجاه أهداف التنمية المستدامة. يمكن جمع الطوابع في 10 مجالس وسبع مناطق أجنحة، بما في ذلك عالم الفرص - جناح الفرص؛ وألِف - جناح التنقل؛ وتيرّا - جناح الاستدامة؛ وجناح المرأة؛ وجناح مبدعون في الخير من إكسبو لايف؛ وملتقى الأمم المتحدة؛ ومنطقة أفضل الممارسات.
 
وفي يوم 21 يناير الجاري، تمام الساعة 16:00 بتوقيت الإمارات، يمكن للزوار الانضمام إلى نشاط المشي في إكسبو 2020 من أجل  القضايا المناخية مع الرياضي اللبناني مايكل حداد، سفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للعمل المناخي، حيث يقود هذا الرياضي مسيرة لمسافة ساعة كاملة على الأقدام من مركز الأمم المتحدة في منطقة الفرص إلى جناح السويد في منطقة الاستدامة، ويتم خلالها نشر رسالة مفادها أنه يمكننا جميعا الابتعاد عن المشكلات المناخية والحفاظ على كوكبنا.
 
وفي الوقت نفسه، تَعِد "فرقة سِمة للمسرح الراقص" الرائدة في مجال الرقص المعاصر في دبي والفائزة في نسخة عام 2014 من برنامج "آرابس غوت تالنت" بتقديم رؤية فنية فريدة من نوعها للأهداف العالمية يوم 22 يناير في تمام الساعة 15:00 بتوقيت دولة الإمارات على منصة الشمس. يُقدَّم العرض، المستلم من اللغة العربية، مصحوبا بالغناء؛ وهو عرض تقوده الرغبة في السلام والإحساس الكبير بالإنسان وكوكب الأرض، شأنه في ذلك شأن الأهداف العالمية نفسها.
 
أسس فرقة سمة للمسرح الراقص في دمشق مصممُ الرقصات الفلسطيني الشهير علاء كريميد، المولود في سوريا. وتعاونت الفرقة مع أهم المنظمات والفعاليات الثقافية في دولة الإمارات. ويندرج عرضها في إكسبو 2020 ضمن سلسلة حوار الثقافات المقامة بالتعاون مع السركال أفنيو.
 
تمثل أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر جوهر خطة التنمية المستدامة لعام 2030، التي أعتُمِدَت من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015، بصفتها برنامج عمل مشتركا من أجل السلام والازدهار للإنسان وكوكب الأرض في الوقت الحالي وفي المستقبل. وتشكل أهداف التنمية المستدامة دعوة عاجلة إلى جميع البلدان للعمل في إطار شراكة عالمية؛ وتقر بأن القضاء على الفقر وغيره من مختلف أشكال الحرمان الأخرى يجب أن يسير جنبا إلى جنب مع الاستراتيجيات التي تعمل على تحسين الصحة والتعليم، والحد من عدم المساواة، وتحفيز النمو الاقتصادي، وفي الوقت نفسه معالجة أزمة تغير المناخ، والحفاظ على محيطاتنا وغاباتنا.
 
يُقام أسبوع الأهداف العالمية في إكسبو 2020 دبي بالتعاون مع الأمم المتحدة، ليكون منصة تجمع قادة العالم وقادة الفكر من أنحاء العالم، بُغية التواصل والعمل على تحقيق الأهداف العالمية في الفترة الحرجة المضطربة حاليا في ظل جائحة كوفيد-19. وأسبوع الأهداف العالمية هو الأسبوع السابع من أسابيع الموضوعات الـعشرة ضمن برنامج الإنسان وكوكب الأرض في إكسبو 2020 دبي، والتي توفر فرصة لتبادل وجهات نظر جديدة ومُلهمة لمواجهة أكبر التحديات والتعرّف إلى أفضل الفرص في وقتنا الحالي.
 
 

 

طباعة Email