ساو تومي وبرينسيب.. انسجام مثمر بين البيئة والتنمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستعرض جناح جمهورية ساو تومي وبرينسيب في إكسبو 2020 دبي، تجربة الدولة في الحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وإدارة الاستدامة البيئية، وكيفية تحقيق التنمية.

وينطلق زوار الجناح في رحلة رائعة لاكتشاف كيف تعمل ساو تومي وبرينسيبي، على حماية بيئتها وتقاليدها، مع تحقيق التنمية والازدهار الاجتماعي والاقتصادي المستدام لشعبها، ويستعرض الجناح فرص الاستثمار في قطاعات مثل السياحة والمجال البحري، والاتصالات وتقنية المعلومات والبنية التحتية.

رحلة

ويمكن للزائر التمتع في رحلة بصرية، عبر ملاذ ريفي يتميز بالشواطئ المحفوفة بأشجار النخيل، والتنوع الحيوي المذهل، إلى جانب الاستمتاع بمشاهدة المهارات التقليدية والحرفية المستدامة، باستخدام المواد العضوية والطبيعية. وتعتبر جمهورية ساو تومي وبرينسيب، دولة جزرية في خليج غينيا على الساحل الغربي الاستوائي من منطقة وسط أفريقيا.

جذب

وتستقطب الدولة في جناحها بالمعرض الدولي، المهتمين بمجالات مختلفة، كالسياحة والتكنولوجيا والاتصالات، وتعرض لهم تاريخاً بأسلوب يجذب الزائر، للاستماع لكافة تفاصيل تاريخ هذه الأرض والشعب.

وتعرض الدولة تراثها الزراعي في الإنتاج العضوي، وإنتاج قهوة ساوتومي وبرينسيب، وهي تمثل المحصول الزراعي المتميز بقيمته التجارية الكبرى، على جانب استعراض الحرف وتنوع المنتجات، كالقطع المتنوعة، التي تتمثل الحرف اليدوية، والقطع المصنعة من القماش، والبذور من نباتات الموجودة لديهم، والنظام البيئي في الدولة، إلى جانب عرض ثقافي حول التواصل مع الثقافات والشعوب الأخرى، عبر تجارب فريدة ومميزة، ويسهم هذا العرض في تواصل العقول، وبناء مستقبل مستدام للأجيال المقبلة.

طباعة Email