00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«دير شبيغل»: أجنحة إكسبو ملامح إبداع وفن وإبهار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفرد تقرير لصحيفة «دير شبيغل» الألمانية مساحات ألقت الضوء على أبرز أجنحة إكسبو 2020 دبي المستقبلية، وما تتضمنه من ملامح فن وإبداع وإبهار، وكرس تحت عنوان «ما صنعته أيدٍ لأكثر من 200 ألف عامل في الصحراء» بالصور والتعليقات محطات مضيئة تطالع كل زائر للمعرض العالمي. وجاءت الإشارة الأولى بعد التذكير بأن إكسبو 2020 تم تأجيله عاماً كاملاً بسبب جائحة «كورونا»، إلى قبة الوصل بمعاييرها الجمالية والتكنولوجية المذهلة. وانطلق من بوابة المعرض المصنوعة من الخيزران إلى جناح بادن فورتمبيرغ في منطقة الفرص حيث سحر الغابة السوداء المنعكسة بإبداعات تكنولوجية بصرية سمعية ممثلة منطق الاستدامة يعززه وجود 40 مشروعاً ابتكارياً.

وأشارت وزيرة الشؤون الاقتصادية والعمل والإسكان بولاية بادن فورتمبيرغ نيكول هوفميستر كراوت إلى أن الجناح المتفرد في إكسبو يجسد فرصة بارزة وإنجازاً مهماً لحضور الولاية على الساحة العالمية ضمن 192 دولة ممثلة في المعرض العالمي. ومضى التقرير يصور جمالية الجناح الفرنسي مع الإشارة إلى كلام وزير خارجيتها جان إيف لودريان المؤكد «استراتيجية العلاقات وأواصر الثقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة». ولفت الموقع ضمن جولته على الجناح الأسترالي المبهر والباكستاني المبهرج بألوان نابضة إلى أن معرض إكسبو البالغة تكلفته ما يقارب سبعة مليارات دولار يعد الحدث العالمي الأبرز منذ جائحة «كوفيد 19» والتزام المنظمين إجراءات السلامة وفرض قاعدة أخذ اللقاح وسلبية نتائج الفحوص. كما أشار إلى واقع الثماني سنوات فترة التخطيط لمعرض إكسبو الذي حول مساحة 438 هكتاراً من الصحراء إلى مدينة تعج بالروبوتات ومحطة أنفاق وأجنحة تصل تكلفتها لملايين الدولارات.

وخصص كذلك مساحة للحديث عن الجناح الإيطالي وتمثال داوود بنسخة الطباعة ثلاثية الأبعاد، كما روبوتات باندا من الصين. وانتقل لصور الجناح الهولندي والمظلة الكائنة تحت الألواح الشمسية إذ تلتزم البلاد موضوع الاستدامة شعاراً أساسياً وتتباهى بجناح مكتفٍ ذاتياً بكليته تقريباً، مع المياه المستخرجة من الهواء بمعدل ألف إلى 2000 ليتر يومياً وألواح شمسية تغطي نحو 40% من احتياجات الكهرباء و9500 نوع من النباتات والفطر الذي يشكل أرضية الجناح. أما الغابة المطرية المستقدمة إلى إكسبو من سنغافورة فشكلت بحسب ما ذكر الموقع واحة خضار ذات نظام بيئي قائم على الاكتفاء الذاتي مدعوماً بروبوتات تحفظ برودة الجو وتقنيات استخراج المياه من الأرض وتحليتها في الموقع بمساعدة 517 خلية شمسية على السطح لتأمين الطاقة.

وكان لموقع روسيا المفعم بالألوان حصة من التقرير الذي أشار إلى أن التصميم الخارجي الهادف لخلق تأثير بصري لامتناهٍ يجسد هيكلة العقل البشري ووظيفته عبر تركيب متعدد الوسائط. ويلاقي الجناح الأمريكي الزوار بصاروخ عند المدخل حيث اتخذ الجناح شكل «سبيس إكس فالكون 9» مع توقع أن يستقطب أكثر من مليوني زائر على امتداد ستة أشهر. وأثنى موقع «دير شبيغل» على جناح المملكة العربية السعودية ووصفه بالعالم المضيء لافتاً إلى واجهته التفاعلية وشعار «رؤية» المتمثل بكوكب عملاق قطره 30 متراً.

طباعة Email