00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«لو فيغارو»: المرأة ترفع الراية في «إكسبو»

الإعلام الفرنسي: الحدث يقترح حلولاً لخدمة البشرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتابع وسائل الإعلام وكذلك وزارة الخارجية الفرنسية «إكسبو 2020 دبي» باهتمام متواصل، وتحرص على رصد فعالياته بصفة آنية، ونشرت «فرانس دبلوماسي»، لسان حال وزارة الخارجية الفرنسية تقريراً عن الجناح الفرنسي في «إكسبو 2020 دبي». وذكر التقرير أن الجناح فتح أبوابه مع بداية فعاليات الحدث نفسه، في الأول من أكتوبر الماضي، كما سيستمر حتى انتهاء فعاليات الحدث في الــ 31 من مارس المقبل. وأكد التقرير أن الجناح الفرنسي شأنه شأن باقي أجنحة الدول المُشاركة في الحدث يقترح حلولاً ملموسة لخدمة البشرية.

وأضاف التقرير: إن المُشاركة الفرنسية في الحدث تتسق مع هذا التوجه، الذي يُعزز مبدأ التعاون الدولي، ذلك أن الجناح يُركز بالأساس على تطوير حلول من أجل مستقبل مُستدام، ويهدف لأن يكون بمثابة حلقة وصل بين التراث والحداثة، وأيضاً بين التنوير والابتكار التقني.

«لو فيغارو»

وبدورها، أولت صحيفة «لو فيغارو» اهتماماً خاصاً بجناح المرأة في «إكسبو 2020 دبي»، ونشرت عنه تقريراً بعنوان «المرأة ترفع الراية في معرض «إكسبو» العالمي».

وتضمن التقرير صورة أثناء افتتاح جناح المرأة في «إكسبو 2020 دبي» في الــ 27 من أكتوبر الماضي، وتظهر فيها منى غانم المري نائبة رئيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، أثناء إلقاء كلمتها في افتتاح الجناح.

وذكر التقرير أن إنشاء هذا الجناح جرى بالتعاون مع شركة «كارتييه» الفرنسية الشهيرة للسلع الفاخرة، وأفاد التقرير بأن الجناح هو الأول من نوعه، الذي يخصصه معرض «إكسبو» للمرأة بهذا المستوى الهائل منذ «إكسبو 1900 باريس».

وأوضح التقرير أن جناح المرأة يهدف إلى إيصال صوت النساء، سواء كُن معروفات أم غير معروفات، إلى العالم، والتعريف بهؤلاء اللائي نجحن من خلال إنجازاتهن في جعل الأشياء تحدث وفي صُنع الفارق، ما يفتح الطريق أمام وجهات نظر جديدة للتعامل مع قضايا المرأة، خاصة في هذه المنطقة من العالم.

الحيتان الطائرة

وتطرقت صحيفة «لو باريزيان» إلى مشروع مُبتَكَر تقدمت به شركة فرنسية ناشئة خلال مشاركتها مع الجناح الفرنسي في «إكسبو 2020 دبي»، وهي شركة «الحيتان الطائرة»، والتي استمدت اسمها من فكرة مشروعها، وهو منطاد مُزوّد بمحرك، ويبلغ طوله 200 متر، ومُصمّم على شكل حوت. وأفات الصحيفة في تقريرها بأن الحوت الطائر يستطيع بعد تعبئته بغاز الهليوم أن ينقل بضائع تصل حمولتها الإجمالية إلى 60 طناً. وأكد تقرير «لو باريزيان» أن الجناح الفرنسي استضاف منطاد «الحوت الطائر»، والذي استوقف زوار الجناح، وأضاف: إن الشركة الناشئة تهدف إلى بدء تشغيله في نقل البضائع إلى المناطق النائية اعتباراً من عام 2023.

طباعة Email