00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«بي دبليو سي»: حضور جماهيري قوي في «إكسبو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

رجّحت شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «بي دبليو سي» البريطانية للخدمات المهنية، أن يشهد «إكسبو 2020 دبي»، تكوّن مزيد من الزخم خلال الأيام المقبلة، في ما يتعلق بالحضور الجماهيري، وذلك بدعم من عدة عوامل، منها انخفاض درجة الحرارة في دبي، تراجع المخاوف من الإصابة بعدوى جائحة «كوفيد 19»، وزيادة الإقبال الجماهيري على المحتويات التي يقدمها لهم الحدث العالمي المشهود، من فعاليات وعروض فنية، وتجارب تراثية وغيرها.

وتطرقت «بي دبليو سي»، إلى «إكسبو 2020 دبي»، في سياق تناولها لاقتصاد الإمارات، ضمن إصدار نوفمبر 2021، من سلسلة تقاريرها الدورية «مرصد اقتصاد الشرق الأوسط»، والتي تستعرض فيها الآفاق الاقتصادية المتوقّعة لدول المنطقة.

وأكد التقرير، أن نجاح «إكسبو 2020 دبي»، ومردود نجاحه على دبي نفسها، لا يتطلبان أن يتفق عدد زوار الحدث مع العدد الذي كان مُستهدفاً قبل تفشي «كوفيد 19». واستطرد التقرير موضحاً أن الحدث، على الرغم من ذلك، يستقطب حضوراً جماهيرياً قوياً، بالنظر إلى الظروف العالمية الراهنة، التي تسببت فيها الجائحة.

مصادر

وتوقع التقرير أن يكتسب هذا الحضور زخماً متزايداً خلال الفترة المقبلة، للأسباب المُشار إليها أعلاه، فضلاً عن القرار الذي أعلنته السلطات البريطانية في الرابع من أكتوبر الماضي، بضم الإمارات إلى القائمة الخضراء، أي التي لا يتعين على القادم منها إلى المملكة المتحدة، الخضوع للحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يوماً من تاريخ وصوله.

وأضاف التقرير أن هذا القرار، من شأنه أن ينعكس بالإيجاب على «إكسبو 2020 دبي»، كون بريطانيا هي إحدى أهم المصادر التقليدية لسوق السياحة في دبي، ومستشهداً بالبيانات التي أفادت بأن خط لندن- دبي، كان أكثر الخطوط الجوية الدولية ازدحاماً بالمسافرين الدوليين على مستوى العالم، في ديسمبر الماضي.وتناول التقرير التأثير الاقتصادي المتوقع للحدث في دبي، فذكر أنه سيمنح اقتصاد دبي دفعة في توقيت مثالي، يعود فيه هذا الاقتصاد إلى التوسع مُجدداً، بعد تعافيه المتواصل من تداعيات «كوفيد 19»، ارتفعت أسعار العقارات الفاخرة بالإمارة على أسرع وتيرة منذ عام 2014، فيما يشهد المناخ العام للأعمال التجارية بالإمارة، تحسناً تدريجياً، من واقع بيانات أكثر من تقرير واستبيان دولي ومحلي.

طباعة Email