00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصة خبرية

«سرد» يجمع نكهات السعودية ولهجاتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

«سرد» كلمة طالما ارتبطت بالحكايات والقصص، حيث لها إيقاع موسيقي على الأذن، لكنها في جناح السعودية، قد تحررت من حدود معاني حروفها الأدبية، لتتحول إلى عنوان لمطعم جمع بين الحداثة والتراث، كما جمع تحت سقفه كل المدن السعودية، التي حضرت بنكهاتها ورائحة قهوتها وبهاراتها وخبزها وحتى زيتها، لتتباهى أمام زوار الجناح، مقدمة في الوقت نفسه لمحة خاصة عن تراث وثقافة المدن.

«سرد» في ظاهره مطعم ولكن ما أن تقطع بوابته حتى تشعر أنك تتعمق في ثقافة المكان، عبره تزور الرياض وتعاين القصيم وتشاهد مكة وتقطع المسافة الفاصلة بينها وبين المدينة المنورة، وبين جنباته تتذوق نكهات مختلفة تشي بحفاوة الكرم والضيافة. في جنباته تكتشف أنواع القهوة السعودية التي يصل عددها إلى 13 نوعاً، كل واحدة منها له مذاقه الخاص، بفضل نكهات الهيل وماء الورد و«المسمار».

في تفاصيله، يسرد «سرد» جانباً من المناطق السعودية، يخبر زواره بما تشتهر به من مأكولات، وحلويات أيضاً، يقدمها لهم بأطباق صديقة للبيئة، وعلى الطريقة السعودية وبذات الأسماء التي تعرف بها هناك، ولعل اللافت في هذا المطعم هو طريقته الخاصة بدمج أكلات شمال المملكة مع نظيرتها القادمة من بقية اتجاهات المملكة، فيما يتم وضع الأكل في علب حفظ الطعام المزينة بصور تحكي قصصاً عن المحاصيل الزراعية وثقافة مناطق المملكة، وقد أضيف إليها «باركود» يسرد هذه القصص. أما قائمة الطعام فقد كتبت باللهجات السعودية المختلفة، وانسحب ذلك على القائمة الإنجليزية أيضاً، حيث كتبت كلماتها بذات الطريقة التي ينطق بها السعوديون. في «سرد» لن تتناول الطعام فقط، وإنما ستتاح لك فرصة تجربة المثلجات أيضاً والتي تتميز بنكهاتها الخاصة كما حبة البركة والرمان والخزامي والمانغو وغيرها.

طباعة Email