جناح الإمارات يطلق مقطعاً مصوراً يحتفي بتنوّع "موطن الحلم والإنجاز"

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق جناح الإمارات العربية المتحدة، الدولة المستضيفة لمعرض "إكسبو 2020 دبي" اليوم، مقطعاً مصوراً يحتفي بتنوع الإمارات وطموحها وتقاليدها.

ويصف المقطع الذي يحمل عنوان "موطن الحلم والإنجاز" المسار الذي سلكته الإمارات، لتجسد دور الأم للحالمين على مدى الخمسين عاماً الماضية، كما يبرز الطموح الذي تحمله لمواصلة الازدهار في المستقبل.

ويعكس الفيديو أيضاً الجذور المشتركة التي توحدّ جميع الذين يتخذون من الإمارات موطناً لهم، كما يضم مجموعة كبيرة من الحالمين المنجزين الذين ساهموا في رحلة الوطن.

وتولى إخراج الفيلم المخرج السينمائي راي حداد المولود في أبوظبي، والمقيم في الولايات المتحدة والحائز على الكثير من الجوائز، ليعكس من خلاله وجهة نظره إزاء الفترة التي عاشها بدولة الإمارات.

وفي تعليقه على مشاركته في هذا العمل، قال حداد: "لقد نشأت في الإمارات، وكنت أحلم دائماً بإظهار روح الأصالة التي تميّز هذا البلد وشعبه".

وأضاف: "توجد صورة مختزلة في وجداني للإمارات، حيث أتصورها كأم متواضعة في ريعان شبابها، وبفضل قيمها الراسخة وبيئتها المضيافة أصبحت حاضنة للناس من شتى الأطياف حول العالم".

وينطلق جناح دولة الإمارات العربية المتحدة من شعار "موطن الحلم والإنجاز"، ويروي من خلاله مجموعة متنوعة من القصص التي تركز على الإنسان، وتمثل ثقافة الإمارات وتراثها وقيمها، والسمات الفريدة التي جعلت منها موطناً يستقبل بالمحبة والترحاب، الناس الذين ينتمون لأكثر من 200 جنسية.

ويجسد الحالمون الذين يعيشون ويعملون معاً على أرض الإمارات روح الدولة، ويصونون إرثها الذي صاغه أول الحالمين المنجزين، المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

ويعتبر شعار "الحالمون المنجزون" تمثيلاً واقعياً للمستوى الذي وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو وصف ينطبق على أولئك الأشخاص الذين يظهرون كل يوم إحساسهم بالطموح وعزيمتهم القوية لتحقيق النجاح، ويحرصون على تجسيد القيم، ويظهرون الجوانب المميزة لماضي الإمارات وحاضرها ومستقبلها.

وبدءاً من المبتكرين الرواد في كافة المجالات، وحتى العقول المبدعة والأشخاص المؤثرين في المجتمع، يعتبر حالمو الإمارات في الماضي والحاضر منابع إلهام للأجيال القادمة، ومصدراً حافزاً للحالمين في المستقبل، لتشجيعهم على مواصلة مساعيهم لتحقيق طموحاتهم.

 

طباعة Email