00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إكسبو» يحتفي بيوم الشباب الأفريقي

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفل جناح الشباب في إكسبو 2020 دبي بـ«يوم الشباب الأفريقي» الذي يصادف الأول من نوفمبر من كل عام ويتم الاحتفال به منذ إقرار ميثاق الشباب الأفريقي في عام 2006، ونظم الجناح جلسة حوارية بين الشباب الإماراتيين وعدد من الشباب الأفريقيين من ممثلي الأجنحة الأفريقية المشاركة في إكسبو، وركزت الجلسة على عدة محاور منها تجارب الشباب الحيوية وتطلعاتهم المستقبلية بالإضافة إلى التركيز على المشاريع الناشئة.

وأدار الجلسة الشاب الإماراتي حميد الحوطي من المؤسسة الاتحادية للشباب، والذي بدوره أكد أهمية ‏التبادل الثقافي بين الشباب الإماراتيين والأفريقيين والذي أتاحه الحدث الدولي إكسبو 2020 دبي من خلال مشاركتنا في هذا الاحتفال.

وأوضح الحوطي، أن الشباب الإماراتيين حريصون على تعريف إخوانهم من الشباب الأفريقيين بأبرز المبادرات الشبابية لدولة الإمارات وأهمية الاستثمار في الشباب، والتي اتخذتها الإمارات على عاتقها، ووفرت فرصاً تعليمية متميزة إضافة إلى باقة متنوعة من المبادرات التي تعزز وجودهم في شتي المجالات.

بدوره، سلط الشاب الإماراتي خالد إبراهيم المنصوري من مجلس شباب أم القيوين في مداخلته الضوء على جهود مجلس أم القيوين للشباب، إذ يسعى دائماً لخلق بيئة شبابية متكاملة مترابطة تعزز بها الدور الشبابي في الإمارة، وتسهم في تطوير مهارات الشباب وتوظيف طاقاتهم والاستفادة من مواهبهم في شتى المجالات بما يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالخير.

وأعرب المشاركون من الأجنحة الأفريقية محمد خان وجوسين مابويلا وفنسينت شيتي، عن سعادتهم باحتفال دولة الإمارات بيوم الشباب الأفريقي من قلب المعرض الدولي، ما يؤكد جل اهتمامها بفئة الشباب الواعدين، ومدى حرصها على حفاوة الضيافة بكل من جاء إلى أرضها، عادّين أن دولة الإمارات تبذل جهوداً كبيرة من أجل تمكين شبابها في المستويات كافة إذ يلقون اهتماماً كبيراً من القيادة الرشيدة التي تعمل باستمرار على تذليل أي صعوبات قد تواجههم، فضلاً عن دعمهم باستمرار والارتقاء بقدراتهم، وهو أمر واضح تعكسه مشاركة الشباب في مختلف القطاعات وما جاء اليوم في الجلسة يعزز التبادل الثقافي بين الشباب الإماراتيين والأفريقيين.

طباعة Email