«رؤية الأشياء بشكل مختلف» رسالة بريطانية لقمة «غلاسكو»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت الفنانة الإنجليزية وعضوة الجمعية الملكية للنحاتين، نيكولا أنتوني، العمل على تحفتها الفنية «رؤية الأشياء بشكل مختلف»، والتي ستعرض في جناح المملكة المتحدة بمعرض «إكسبو 2020 دبي».

وتهدف التحفة الفنية إلى إرسال رسالة للمشاركين في فعاليات قمة المناخ في مدينة «غلاسكو» الاسكتلندية، التي تستمر على مدار أسبوعين، وتناقش الاستجابة الدولية لأزمة المناخ.

وسيكون العمل الفني على هيئة ساعة رملية بطول مترين تعكس التوازن والوقت الذي يعيشه العالم في ظل أزمة التغير المناخي، فيما يتكون الزجاج من شظايا معلقة على خيط من النايلون، والمواد المعاد تدويرها من الورق والنفايات التي جمعت من المحيطات، كما ستخلق التغريدات الحية المرتبطة بقمة «غلاسكو» وميضاً من الألياف الإلكترونية تنعكس على تلك التحفة الفنية.

رسائل عالمية

وقالت لورا فولكنر، مفوضة جناح المملكة المتحدة في معرض «إكسبو2020 دبي»: لطالما ألهمت المملكة المتحدة العالم بالإبداعات الفنية التي تقدمها، لذا نحن جميعاً متحمسون للتحفة الفنية التي تعمل عليها الفنانة نيكولا أنتوني، إيماناً منا بأنه عن طريق الإبداع والابتكار سوف نستطيع أن نقوم بإيصال رسالتنا للعالم حول التحديات التي تواجهنا، وأشارت إلى أن التحفة الفنية تعد إضافة مميزة للجناح البريطاني والذي سيكون متاحاً لكل الزوار رؤيتها عقب الانتهاء منها.

من جانبها، أوضحت الفنانة نيكولا أنتوني أن استخدامها للساعة الرملية يرمز إلى أهمية اللحظات والوقت الذي نعيشه في ظل أزمة التغير المناخي، وأيضاً التحولات التي تجري في بيئتنا، لذا هي رسالة حول أهمية الاستدامة والتفكير في حال كوكبنا من خلال تبني فكر التجديد والتوازن البيئي.

وسيتمكن زوار الجناح البريطاني من مشاهدة بداية العمل على التحفة الفنية حتى يوم 9 نوفمبر الجاري، وسيتم الكشف عن العمل الأسبوع المقبل ضمن فعاليات «كيف سوف نبتكر في المستقبل؟» والذي سيناقش تسخير الإبداعات لمواجهة التحديات حول العالم.

طباعة Email